الأحد 19 نوفمبر 2017 7:54 م القاهرة القاهرة 22.1°
عمرو حمزاوي
عمرو حمزاوي
تابع الكاتب علي
أستاذ مساعد العلوم السياسة بجامعة القاهرة وعضو سابق في مجلس الشعب درس العلوم السياسية والدراسات التنموية في القاهرة، لاهاي، وبرلين، وحصل على درجة الدكتوراة في فلسفة العلوم السياسية من جامعة برلين في ألمانيا. بين عامي 2005 و2009 عمل كباحث أول لسياسات الشرق الأوسط في وقفية كارنيجي للسلام الدولي (واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية)، وشغل بين عامي 2009 و2010 منصب مدير الأبحاث في مركز الشرق الأوسط لوقفية كارنيجي ببيروت، لبنان. انضم إلى قسم السياسة العامة والإدارة في الجامعة الأميركية بالقاهرة في عام 2011 كأستاذ مساعد للسياسة العامة حيث ما زال يعمل إلى اليوم، كما أنه يعمل أيضا كأستاذ مساعد للعلوم السياسية في قسم العلوم السياسية، جامعة القاهرة. يكتب صحفيا وأكاديميا عن قضايا الديمقراطية في مصر والعالم العربي، ومن بينها ثنائيات الحرية-القمع ووضعية الحركات السياسية والمجتمع المدني وسياسات وتوجهات نظم الحكم.

أرشيف مقالات الكاتب

كتاب الشروق

عمرو حمزاوي

أحدث مقالات عمرو حمزاوي - نوفمبر / 2010

  • كيف نقاطع الانتخابات بإيجابية أو نشارك فيها بحذر؟ الأحد 7 نوفمبر 2010 - 9:51 ص

     قضى الأمر، فغياب وحدة قرار المعارضة واختلاف مواقف أحزابها وحركاتها تجاه الانتخابات البرلمانية بين مشاركة ومقاطعة أجهز على فاعلية خيار المقاطعة الجماعية

  • تشوهات الحياة السياسية المصرية كما تظهرها برامج الأحزاب الانتخابية الأحد 14 نوفمبر 2010 - 10:17 ص

     كلما اقتربنا من موعد الانتخابات البرلمانية المقررة فى 28 من الشهر الجارى، تبينا كمواطنين مصريين مدى التشوه الذى أصاب حياتنا السياسية. خلال الأيام القليلة الماضية قدم لنا الحزب الوطنى الحاكم بصراعات مرشحيه المعتمدين ومستبعديه

  • مرشحون وناخبون ومراقبون - الملامح النهائية للمشهد الانتخابى فى مصر الأحد 21 نوفمبر 2010 - 9:29 ص

     اليوم وقبل سبعة أيام من 28 نوفمبر اتضحت معظم ملامح مشهد الانتخابات البرلمانية، بحلوها ومرها. فقد انتهت عملية تسجيل المرشحين والمرشحات، وانقضت أيضا المدة الزمنية المحددة لتقديم الطعون والأحكام القضائية

  • اقتراحات ليوم الانتخابات الأحد 28 نوفمبر 2010 - 9:53 ص

    إلى الناخبات والناخبين فى مصر، أدرك أن الكثيرين منا ينظرون بشك بالغ إلى الانتخابات البرلمانية التى ستجرى اليوم. فالبعض يراها معلومة النتائج سلفا وغير مؤثرة على الحقائق الحاكمة للحياة السياسية