6 أسئلة للمغربى تبحث عن إجابة

عماد الدين حسين
عماد الدين حسين

آخر تحديث: الخميس 22 يوليه 2010 - 6:51 م بتوقيت القاهرة

 بالصدفة.. التقيت رجلا منذ يومين يقول إنه يعرف جيدا المهندس أحمد المغربى وزير الإسكان منذ زمن طويل.. رأيه فى الوزير أنه رجل شريف وليس فاسدا، ويستبعد تورطه فى كل ما يثار ضده هذه الأيام من قضية آمون فى أسوان إلى أرض ميدان التحرير وما بينهما من قضايا وقصص وحكايات.

يضيف صديق الوزير أن المغربى باختصار هو ضحية تصفية حسابات سياسية ضخمة تتم هذه الأيام لترتيب شكل الحكم والحكومة فى الفترة المقبلة.

لست قاضيا لأحكم على بياض صفحة الوزير، ولست مشغولا بأخلاق الوزراء والمسئولين، لكننى مثل كثيرين ــ فإن ما يشغلنى هو جانبان، الأول: ضرورة تطبيق القانون على الجميع من الخفير إلى الرئيس، والثانى جانب سياسى مفاده ضرورة ألا يسمح أى مسئول بوضع نفسه موضع الشبهات حتى لو كان بريئا.

وما كان يقال همسا عن حملة سياسية مدبرة يتعرض لها المغربى، صار يتردد بقوة، بل وعلى ألسنة بعض المسئولين فى الحكومة وحزبها.

الوزير المغربى وبعد صمت طويل ــ لا أعرف إن كان قسرا أم طوعا ــ قرر تنفيذ سياسة هجومية ضد منتقديه، وتحدث فى صحف وفضائيات مقسما بالأيمانات المغلظة أنه برىء، ومتوعدا ومهددا كل من يتعرض لسمعته فيما يتعلق بقضية أرض التحرير، ومفندا بطريقة صعبة لم أفهمها لموقفه فى قضية آمون.

كنت أتمنى ألا يكتفى المغربى بالرد على المسائل الفنية فى قضيتى آمون وأرض التحرير، وبما أن أحدا فى وسائل الإعلام التى حاورت المغربى لم يتعرض بوضوح لصلب القضية، فسوف أوجه من هذا المكان ستة أسئلة للوزير المغربى، تبحث عن إجابة شافية على غرار مسرحية الإيطالى الشهير لويجى بيرانديللو «ست شخصيات تبحث عن مؤلف.. مع الفارق بين الوهم والحقيقة فى الحالتين»:

سيادة الوزير: هل صحيح أنك تدفع ثمن قربك من جمال مبارك وفريق لجنة السياسات؟
ثانيا: هل هناك علاقة بين إثارة هذه القضايا ضدك، وما تردد أنك قد تكون مرشحا لرئاسة مجلس الوزراء، وأن الدكتور أحمد نظيف ليس مستاءً كثيرا من الحملة ضدك؟

ثالثا: ما حقيقة العلاقة بينك وبين الدكتور محمود محيى الدين، وما الذى لم يفعله الوزير بالضبط حتى يتم اتهامه بأنه خذلك؟

رابعا: ما حقيقة العلاقة بينك وبين ما يسمى بالحرس القديم.. وإذا افترضنا أنها ليست جيدة، ألا يستطيع جمال مبارك أن يحميك؟!

خامسا: لمن يلعب هشام مصطفى خليل، لوجه الله والمصلحة العامة، ومكافحة الفساد،
أم لحساب أطراف أخرى، وما هى هذه الأطراف؟

سادسا: هل هذه الخطة المنظمة بدأت بالإطاحة بابن خالتك محمد منصور ثم طالتك الآن.. ويا ترى من عليه الدور المقبل.. زهير جرانة أم رشيد محمد رشيد أم من؟!

سيادة الوزير: القاعدة فى مصر تقول إنه عندما يتم فتح النار على وزير أو مسئول من جانب مسئولين فى الحكومة، بتهمة أنه فاسد واستغل نفوذه.. فإن الهدف لا يكون مطلقا لوجه الله، ولا المصلحة العامة.

سيادة الوزير: طالما أنك تشعر أن هناك حملة منظمة ضدك، فلماذا لا تهدم المعبد على أصحابه وتكشف الحقائق، خاصة أن كثيرين يقولون إن الوزارة كانت عبئا عليك أم أن حب المعبد لو كان فاسدا قد صار محببا إلى قلبك؟
سيادة الوزير: سأكون سعيدا والقراء أكثر سعادة إذا قررت الاجابة عن هذه الأسئلة أو حتى نصفها فقط.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved