المطلوب من الإخوان اليوم وغدا

عماد الدين حسين
عماد الدين حسين

آخر تحديث: الجمعة 26 يوليو 2013 - 8:30 ص بتوقيت القاهرة

تستطيع جماعة الإخوان أن تبرهن على صدق شعارتها إذا هى التزمت بالسلمية فعلا وليس قولا

يقول الإخوان وأنصارهم إن دعوة الفريق أول عبدالفتاح السيسى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع للجماهير بالنزول اليوم الجمعة هى دعوة مفتوحة للحرب الأهلية.

من حق الإخوان وغيرهم ان يحتجوا ويتظاهروا ويعتصموا فى أى مكان وزمان شرط ان يكون ذلك فى حدود القانون وبما لا يؤثر على مصالح الناس

يحق للإخوان ان يتظاهروا فى قليوب لكن ليس من حقهم قطع طريق القاهرة الاسكندرية الزراعى لساعات طويلة وتعطيل مصالح الناس. ويحق للإخوان وانصارهم ان يتظاهروا فى ميدان نهضة مصر لكن ليس من حقهم اغلاق ميدان الجيزة من كل الجهات بما يحول سكان المنطقة وشارعى الهرم وفيصل والعمرانية والمنيب إلى جحيم والى اسرى ينامون فى سيارتهم أو يمشون على اقدامهم كى يصلوا منازلهم.

يحق للإخوان ان يعتصموا فى رابعة العدوية شرط ان يجدوا طريقة ليواصل سكان المنطقة حياتهم الطبيعية. يحق لهم ان يسيروا فى مظاهرات من رابعة إلى أى مكان. لكن ليس من حقهم ان يذهبوا لاقتحام أى منشآت عسكرية سواء كانت وزارة الدفاع أو الحرس الجمهورى أو المخابرات الحربية أو أى منشآت عامة أو خاصة.

يحق للإخوان وانصارهم التظاهر امام قسم شرطة مدينة نصر ومهاجمة سياسة وزارة الداخلية لكن ليس من حقهم اسر ضابط وامين شرطة والذهاب به إلى مقر الاعتصام فى رابعة والتفاوض لساعات مع الداخلية بشان اطلاق سراحهما.

يحق للإخوان التظاهر فى فيصل أو الهرم لكن لا يحق لهم قطع طريق الاسكندرية الصحرواى أو غيره.

يحق للإخوان الكثير لكن يجب عليهم ان يفعلوا الكثير ايضا. واول ما يجب عليهم ان يدينوا بعبارات لا لبس فيها ما يحدث من ارهاب دموى فى سيناء يجب عليهم ايضا ان يغسلوا ايديهم من الارهاب النوعى الجديد الذى بدانا مؤخرا مثل استهداف اقسام الشرطة بالقنابل كما حدث ابو صوير بالاسماعيلية والمنصورة.

يجب على الإخوان ان يتصرفوا بالطريقة التى كانوا يقولوا للمعارضة ان تتصرف بها عندما كان مرسى فى الحكم. كان يقول لهم لا تعطلوا الانتاج او المواصلات وتظاهروا سلميا.

لا يمكن بأى حال من الاحوال السماح باستهداف مظاهرات سلمية. لكن المشكلة تبدا عند محاولة الضعيف استدارج الدم فى محاولة لتحسين موقفه التفاوضى والجماهيرى.

الان نحن مقبلون على امتحان عسير سيتم فيه اختبار دعاوى وشعارات كل طرف على الارض وبعيدا عن الشعارات.

كنا نتمنى ان نتوافق وطنيا منذ ايام محمد مرسى وللاسف فشلنا والان وصلنا إلى نقطة نتمنى فيها الا تتقابل حشود الإخوان وانصارهم مع يقية افراد الشعب.

اللهم احم مصر من كل من يريد بها شرا حتى لو كان بحسن نية

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved