الإثنين 24 سبتمبر 2018 8:25 م القاهرة القاهرة 28.9°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

دعاء 2014

نشر فى : الأربعاء 1 يناير 2014 - 8:10 ص | آخر تحديث : الأربعاء 1 يناير 2014 - 8:10 ص

•• الحمد لله من قبل ومن بعد. يا رب يكتمل الدورى ولا ينكسر. يستمر ولا ينقطع.. هذا دورى صامت بدون موسيقى الناس ويعلمنا الصبر.. هناك مباريات ميتة غير حية. وهناك مباريات تبدو مثل عضة الحية. يا رب يعود الجمهور إلى المدرجات لأن الدورى بدون جمهور هو مثل عود بلا أوتار، هو مسرح بدون جمهور.. يارب اجعل هتافات الألتراس غناء ولا تجعل هتافاتهم سبابا.

•• يا رب هرمنا من عدم حل مشكلة البث.. يا رب ما هى قصة الشارة. وهل فى الدول الأخرى شارة تباع مثل شارتنا؟ وهل سعر الشارة يرتبط بحال الجو؟ يا رب مال الشارة ومال البرد، مال الشارة ومال الثلج، مال الشارة ومال الحر؟، هل الشارة عدية طماطم؟ يا رب ثبت سعر الشارة.. حتى تثبت أقدام بث مباريات القدم.. يا رب أدعوك لأن تلهم أهل اللعبة حل السماء لمشكلة البث. بعد سنوات وسنوات من الجدل الغث..

•• يا رب ساعدنا كى نعرف من هو صاحب منتج كرة القدم.. الأندية أم الاتحاد أم الوزارة.أم الأمن. أم ماسبيرو؟، فمنذ ضرب الإنجليز الإسكندرية عام 1882 وعرفنا منهم اللعبة ونحن نحاول أن نلعبها ونحاول أن نفهمها، ونضرب الودع كى نعلم من هو صاحبها..

•• يا رب كيف يخرج الأهلى من لجنة الأندية؟ وكيف يباع الدورى بدون مباريات الأهلى؟ يا رب ينافس الزمالك على لقب الدورى ففرحة جماهيره بالكأس كانت رائعة مثل أفلام السينما الرائعة. اللهم وسع رزق الدراويش فهم منذ سنوات يلعبون ويخرجون على مفيش. يا رب حل مشكلة شيكابالا وضعه على الطريق السالك. يا رب قدم للأهلى هدية من السماء، هدية المهاجم الإفريقى السوبر الذى يتحدث أهل الجزيرة عنه منذ نشأة الاتحاد الإفريقى. لكن هناك بالجزيرة بوصلة مرتبكة تغير الاتجاه وتشير فى كل مرة نحو لاعب إغريقى.. وآخرهم دومينيكى..

•• يا رب وحشتنا استوديهات التحليل. اللهم أعدها وخفف على الناس منها. واجعلها، قصيرة، عميقة، ظريفة، خالية من فتح اللعب على الجنبين. وخالية من الثلث الأول والثانى والأخير.. ومن التأكيد الحتمى على مطالبة المدرب للاعبيه بالفوز.. فلا يمكن أن يطالب المدرب لاعبيه بالخسارة. يا رب اجعل خيال وسيناريوهات المحللين واقعا.. ولا تجعلنا مخللين..

•• يا رب يكون العام الجديد جديدا بجد. ولا يكون كما كان عامنا الراحل كئيبا للأسف. نريد 2014 عاما بلا مولوتوف. وبلا كلاشينكوف، وبلا خرشوف. لأنى أخشى حماقة النار، ولا أستلطف صوت الرصاص، وأكره طعم الخرشوف..

•• يارب اهد النفوس.. وارحمنا من نظريات النخبة.. ومن زيادة أعداد الائتلافات، والمؤتلفين المختلفين. وارحمنا يا رب من إطلاق صفات الخبير الأمنى، والخبير الإستراتيجى، والفقيه الدستورى، على كل من يطل علينا فى الإعلام..

•• يا رب.. ارفع الاحتياطى، واخفض سعر الدولار. وأعد الروح للجنيه. وزود الفلوس، وانقذ السياحة. وافتح أبواب الرزق، وامنع البناء على الأرض الخضراء العزيزة وانقل البناء إلى الصحراء العريضة.

•• اللهم اجعل أصوات الماكينات فى مصانعنا صاخبة، تدور بحماس، وأبعد عنها جماعة حماس. يا رب تهزم مصر الإرهاب. وتنتصر فى الاستفتاء.. ونغنى تسلم الأيادى ثالث وتانى..

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.