الخميس 15 نوفمبر 2018 9:52 م القاهرة القاهرة 19.3°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

باتمان.. أم منظمة متطرفة؟

نشر فى : الجمعة 1 فبراير 2013 - 8:00 ص | آخر تحديث : الجمعة 1 فبراير 2013 - 8:45 ص

••كانت المباراة فى لعبة شيقة وجميلة تسمى كرة القدم.. كانت المباراة صراعا بدون توقف.. ضغط ريال مدريد مبكرا بواسطة رونالدو، وبنزيمة وخضيرة، وأوزيل، وحتى بالظهير إيسيان، والضغط بموجات وخطوط متتالية، وهى خطة مستمدة من حروب القرون الوسطى، وذلك لمنع برشلونة من اللعب بأسلوبه..امتلاك الكرة وتبادلها وإرهاق الخصم كما يرهق المصارع الثور. ومصارعة الثيران رياضة إسبانية لكنها ألغيت فى برشلونة. غاب عن الفريق المدريدى كل من ايكر كاسياس وسيرجيو راموس والبرتغاليان بيبى وفابيو كوينتراو والارجنتينى انخل دى ماريا. وهم من عتاولة الفريق.


••الهدفان من خطأين فى دفاعى الفريقين، إلا أن الظاهرة المتكررة هى ثقة لاعبى برشلونة فى أنفسهم. يلعبون خارج أرضهم كأنهم يمرحون فى ملعبهم.. أما الأجمل من هذا وهذا هو مشهد النهاية. فبعد أن كانت المباراة تبدو مثل فيلم صراع فى الوادى، تبادل اللاعبون الأحضان والتهانى.. وقد مضت 35 سنة وأنا أكتب هذه الجملة نفسها، هى نفسها بحروفها وبكلماتها.. ولافائدة ؟!

 

••••

•• اليوم يمر عام كامل على مأساة إنسانية أصابتنا جميعا بصدمة، وحزن. وأهدرت البهجة من حياة ملايين، فكل ابتسامة تبدو مكبوتة، مسروقة.. وكنا نتمنى أن ندرس طوال هذا العام كيفية تأمين ملاعب كرة القدم، ومن يتولى تلك المهمة، وما هى تكلفة ذلك، حتى لا نضع الأمن فيما بعد فى مواجهة حشود جماهيرية فى ملعب. والأمن فى النهاية يراه الجمهور ممثلا للسلطة. لكن لافائدة أيضا. (هل نلحق يوما بالفائدة؟).. وطوال عام كانت عودة الدورى، وتأجيل الدورى، وإلغاء الدورى، هو خبر الصفحات الرياضية والبرامج.. ولم نعرف حتى قبل عودته بساعات هل يعود أم يؤجل أم يلغى.. أنا الآن فى أشد الحاجة إلى «صبر استراتيجى».. فقد نفد صبرى التكتيكى ؟!!

 

••••

 

••خارج الإطار: لم أعرف بعد هل البلاك بلوك مجموعة أخيار يحمون الثوار، أم أنهم مجموعة أشرار ينثرون الدمار. أقول ذلك لأن تصنيف البلاك بلوك بات يخضع للموقف السياسى الخاص بمن يصنفهم. فإن كان فى صف التيار الإسلامى بجميع وجوهه، فهو يراهم عصابة القناع الأسود ومنظمة متطرفة وكتلة سوداء شريرة تدمر وتخرب. وإن كان فى صف الشباب والثوار فإنه يرى كل صاحب قناع، باتمان أو زورو نصير المظلومين والفقراء وحامى المنشآت العامة. وهو أمر مؤسف ومرهق أن تبذل جهدا عقليا وذهنيا هائلا كى تعرف أين الصدق وأين الحقيقة ؟


 

•• شاهدت مساء الثلاثاء على شاشة قناة الحياة فى بث مباشر شبابا ملثما يجرى فى ميدان التحرير بتنظيم وبنظام. كأنهم فى حصة تربية بدنية أو حصة ألعاب، أو حصة مرح وهزار.. فيما تدور على مدخل كوبرى قصر النيل حرب بالحجارة والمولوتوف بين صبية وبين الأمن. وفى الوقت نفسه يقطع ناس حركة المرور فوق كوبرى أكتوبر. وفى الإسماعيلية والسويس تقام دورة كرة قدم اعتراضا على حظر التجول، فيما تنشر وتنتشر أخبار استقلال محافظة وأخرى باحتلال وسقوط مجلسها المحلى.. يا ترى اسمها إيه اللعبة دى ؟!!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.