الخميس 19 يناير 2017 11:40 م القاهرة القاهرة 14°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

في حالة استفتاء الشعب على ضم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، بم ستصوت؟

دعاء.. 2017

نشر فى : الإثنين 2 يناير 2017 - 9:35 م | آخر تحديث : الإثنين 2 يناير 2017 - 9:39 م
** 48 ساعة كانت كافية للتفكير فيما ندعو به فى العام الجديد:

يارب أسقط حزب «أنا» فكل عضو به يرى ميسى فى المرآة. يارب ارفع حزب «نحن».. فالدول نهضت به، والفرق كسبت به. يارب ارزق كل من يهاجم حكم مباراة بصفارة وبدون سماعة، واجعله حكما وسط مدرج محشود بمائة ألف متفرج . ويارب اجعل رئيس لجنة الحكام محللا فى برنامج، ومذيعا فى الإذاعة، وصحفيا فى جريدة، ورئيسا لناد.

** يارب أعد الكرة الحلوة للدراويش.. فقد صبرنا وصبر ناسهم على كرتهم اللى على مفيش. ويارب قوِّ من عزم المقاصة. ووسع رزقه وأسهمه، وزدنا بفوزه بالدرع هذا العام، فربما تكون تلك بداية لأن يصبح الدورى المصرى مثل الدورى الإنجليزى بعد ألف عام.

** يارب نرى فى حياتنا رابطة المحترفين، وننظم دورى المحترفين، وأخرج من كرتنا «الخوافين».. ويارب يا قادر يا كريم أكرمنا بالمهاجم الإفريقى السوبر الذى يبحث عنه الجميع منذ زمن عبدالوهاب وحليم..

** يارب أعد لنا الجمهور الذى عرفناه فى ملاعبنا قبل سنين. فقد كان إذا غضب من فريقه يهتف: «هيلا هوب» وإذا غضب من الفريق الذى يلاعب فريقه يهتف: «قاعدين ليه ما تقوموا تروحوا».. وإذا غضب الطرفان من الحكم يعلو صوت الهتاف الهادر: «شيلوا الرف».. رحماك يارب.. يارب ملعبنا مسرح بدون جمهور. والمباريات مثل جيتار بلا أوتار.. يارب مباريات كتير ميتة غير حية. ومباريات تانية ننفخ فيها وهى تؤلمنا مثل عضة الحية..

** يارب العالم المصرى أبو سعد بن عبدالرحمن بن أحمد بن يونس الصدفى اخترع لنا بندول الساعة.. ليه يارب لغاية دلوقتى بعد ألف عام كرتنا لسه ماشية بالبندول؟ يارب إمتى ممكن تبقى ساعة سويسرية؟

** يارب كلنا نشوف «نص الكوبايه المليانه، مش نص الكوباية الفاضى». يارب كل واحد يفتش على الحاجة الحلوة اللى فى مصر.. مش يفتش عن كل سلبية كأنه بيفتش على كنز..!

** يارب نشتغل علشان نبنى البلد.. يارب الخزان الجوفى فى الصحراء الغربية يكفينا ألف عام مش مائتى عام.. يارب نحسم مشروع منخفض القطارة.. وننمى ثروات بحيرة ناصر. ونستفيد من جلود التماسيح.. ولا نلتفت أبدا لدموع التماسيح..

** يارب نحل مشكلة المرور.. ونعيش يوم نروح أشغالنا بالنقل العام، ويوم تمضى فيه سيارات النقل يمين.. لأنها كلها ماشية شمال.. يارب نرجع نربط حزام الأمان.. والحمد لله صبرنا على حزام البطن والآلام..

** يارب يزيد الاحتياطى ويجعله عامر. وتعود الروح للجنيه. وتنتعش السياحة، ونحارب تجار الأرض، ونهزم تجار الإرهاب

** يارب ننقذ العين السخنة من مصانعها السخنة... يارب اغفر لنا فقد خربنا الساحل الشمالى.. وأفسدنا الساحل الجنوبى.. يارب ليه نسيب الصحرا من غير مصانع.. وليه بنزرع المصانع وسط السياحة؟!

** يارب نروح الجابون ونجيب مائة جون. فقد عدنا إلى إفريقيا. يارب نروح كأس العالم.. ونجيب حتى جون واحد نزيل به أثار مجدى عبدالغنى.. يارب أولادنا نفسهم يشوفوا الفراعنة فى روسيا. مش مهم عندهم يشوفوا الفراعنة فى البر الغربى للأقصر..!

 

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.