الأحد 23 سبتمبر 2018 9:37 ص القاهرة القاهرة 26.8°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

فى دائرة الكارثة

نشر فى : الأحد 2 ديسمبر 2012 - 12:20 م | آخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2012 - 12:20 م

كانت تصريحات الدكتور ناجح إبراهيم عاقلة وواضحة، وتعلى المصلحة الوطنية للبلد، وقد تابعتها بما فيها من آراء واقتراحات ونقد للإعلان الدستورى، ولمواد الدستور الذى صنع بليل، إلا أنه هذه التصريحات العاقلة الموضوعية لا تجد من ينصت إليها من طرفى الصراع السياسى الدائر حاليا.. وهو ليس صراعا عاديا ولاسهلا، لأنه صراع على المستقبل، وليس حاضر مصر فقط..

 

مصر اليوم أراها تغلى بالغضب وتموج بالمظاهرات الرافضة والمؤيدة، والتوافق غائب، والصراع الدائر على السلطة وعلى المستقبل يشتد، بمصادرة حقوق، وبمصادرة الرأى من جانب الطرفين، والكارثة تحلق فوق الرءوس.. وإزاء المشهد المكرر الذى نراه من حشد ذائب فى الثورة، ويهتف بها ومن حشد مضاد يهتف: بالروح بالدم نفديك يا إسلام.. أرجو أن نهدأ قليلا ونصبر قليلا ونمارس السياسة والديمقراطية عبر الصندوق، فيكون الرفض داخله أو يكون التأييد داخله.. وأعلم أنه فى الصراع السياسى يتظاهر المعارضون ولا يتظاهرالمؤيدون. إلا أنه بعد غياب السياسة،  وبعد إصرار أهل السياسة بعدم ممارسة الممكن وهو اللقاء فى منتصف الطريق، وبعد أن دخلت مصر دائرة الخطر التى تفوق خيال من يتظاهرون، أقسم لكم أن الخطر يبدو لى مثل شيطان يحلق فى سماء البلد ينتظر الانقضاض. والثمن سيكون باهظا، ومكلفا للغاية..

 

أعلم أن الدخلاء والجهلاء والسفهاء يدفعون بكرة النار وهم لايعلمون، فالذى يجهل لا يخشى شيئا لأنه لا يعلم، والذى يعلم يخشى آثار ونتائج ما يراه قادما ويخاف مما يعلمه، بتجارب الزمن والتاريخ،  ومن خلال قراءة تصريحات، وقراءة انفعالات، وقراءة وجوه ..وسوف تتحمل كل الأطراف مسئوليتها الكاملة أمام أجيالنا، وسوف يحاكمون جميعا أمام التاريخ.. أقسم أنكم سوف تحاكمون .. وسوف يسأل من يحاكمكم من أدخل الحشد،  ومن بدأ الحشد،  ومن استخدم سلاح الحشد. ومن هدد بالحشد منذ بدأنا الطريق إلى الإنتخابات وسيكون الوصول سهلا إلى كل من زرع الكراهية والحقد فى ربوع مصر بالتهديد بالحشد، فكل ساعة زمن موثقة صوتا وصورة وكتابة.  

 

لا أجد الآن سوى مقولة لعبد الرحمن الكواكبى أسجلها وأمضى بيأس شديد:

 

ما بال الزمان يضن علينا برجال ينبهون الناس ويرفعون الالتباس يفكرون بحزم ويعملون بعزم ولا ينفكون حتى ينالوا ما يقصدون

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.