الإثنين 24 سبتمبر 2018 6:40 ص القاهرة القاهرة 24.7°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

أعظم فرق كرة القدم

نشر فى : الأربعاء 4 يوليو 2012 - 8:35 ص | آخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2012 - 8:35 ص

●● تساءل الصحفى جريمى ماكفريسون فى تحليل له بصحيفة الهيرالد البريطانية: هل يمكن إيقاف أسطول الأرمادا الإسبانية على شواطىء البرازيل عام 2014؟

 

●● أسطول الأرمادا كان فخر البحرية الإسبانية فى القرن السادس عشر، وخاض حربا شرسة عام 1588 مع الأسطول الإنجليزى بأوامر من فيليب الثانى ملك إسبانيا، وتحطم نصف الأرمادا المكون من 130 سفينة حربية وقتل نصف جنوده وكان مكونا من 30 ألفا..

 

●● السؤال يعود إلى سيطرة الإسبان على الكرة العالمية، ويرى ماكفريسون أن بعض لاعبى منتخب إسبانيا قد لا يشاركون فى مونديال البرازيل ومنهم زافى الذى سيبلغ الرابعة والثلاثين عام 2014، وكذلك بيول الذى يبلغ السادسة والثلاثين. إلا أن المدرسة الإسبانية بها العشرات من المواهب الصغيرة القادرة على خوض معارك ريو دى جانيرو. لكن فى الوقت نفسه لن يكون فوز منتخب أوروبى بكأس العالم فى قلب أمريكا اللاتينية أمرا سهلا، فهو لم يحدث فى سبع مرات استضافت فيها القارة البطولة. بينما فازت إسبانيا باللقب فى أول مونديال أفريقى.

 

●● هذا التساؤل وهذا الحديث عن الأرمادا الإسبانية هو جزء من احتفال واحتفاء العالم بالمنتخب الإسبانى. وهو أيضا جزء من اعتذار هذا العالم، بعدما تعرض الفريق للنقد فى جميع وسائل الإعلام بكل اللغات واتهم بأنه يلعب كرة شديدة الملل والبطء.. (الفريق كان مملا فعلا فى مبارياته الخمس الأولى وتلك هى الحقيقة، ولكنه كان رائعا فى المباراة النهائية، وتلك أيضا هى الحقيقة، فلا حاجة للاعتذار!)..

 

●● السؤال بتلك الصياغة الحربية، يرسخ فكرة الحرب المشروعة، وهى كرة القدم، وكذلك هناك مقالات فى صحف أوروبية عن تأثير الفوز الإسبانى على الأزمة الاقتصادية فى البلاد. وهذا يرسخ تأثير كرة القدم على الاقتصاد وعلى الشعوب. لكن هذا الانتصار الرائع للكرة الإسبانية فتح شهية المقارنة بين الإنجازات التاريخية لأعظم المنتخبات والفرق. وهناك مقارنة تدور الآن حول جيل البرازيل من 1958 إلى 1970 وبين جيل إسبانيا من 2008 إلى 2012.. أيهما الأفضل؟

 

●● الانتصار الإسبانى وضع المنتخب كأفضل المنتخبات، حسب صحيفة ديلى إكسبريس البريطانية، فى الفترة من 2008 إلى 2012. وتضم القائمة المجر من 1950 إلى 1956، والبرازيل من 1957 إلى 1970، وألمانيا الغربية من 1972إلى 1976. وبالنسبة لفرق الأندية توج برشلونة نجما للفترة من 2008 إلى 2012. فيما تربع ريال مدريد على القمة من 1955إلى 1960. وسيلتيك الأسكتلندى من 1967 إلى 1970 وإيه سى ميلان فى الفترة من 1988 إلى 1995. ومانشستر يونايتد عام 1999. وأرسنال من 2002 إلى 2004.. وأضيف أياكس أمستردام الهولندى فى الفترة من 1970 إلى 1973، ومنتخب هولندا من 1974 إلى 1978.. ومنتخب الأرجنتين 1986..

 

●● لكن يبقى أننى لم أعترف أبدا ولن أعترف بالمقارنة بين الأجيال، فلكل جيل أبطاله وظروف خاصة صنعت هؤلاء الأبطال أو مواهبه.. كما أن كرة القدم ليست عنصرا ثابتا يمكن القياس عليه، فهى لعبة متغيرة، وتطورت أساليبها وخططها وسرعتها فى العقد الأول من القرن الحالى بصورة مذهلة، ولو لعب اليوم منتخب إسبانيا بطريقته وأسلوبه مع منتخب المجر العظيم فى الخمسينيات مباراة، فإن رفاق بوشكاش وهيديكوتى لن يجدوا الكرة ولن يلمسوها طوال 90 دقيقة.. واللعبة فى تلك الحالة سيكون إسمها.. «حاجة الحيران ؟!».

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.