الجمعة 16 نوفمبر 2018 4:14 ص القاهرة القاهرة 17.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

4 أسباب دائمة للخسارة

نشر فى : الأحد 5 أغسطس 2012 - 8:00 ص | آخر تحديث : الأحد 5 أغسطس 2012 - 8:00 ص

●● الضغط المستمر والسريع هو ما فعله اليابانيون عند مواجهة المنتخب الأوليمبى. وكان هذا الضغط وراء قلة الفرص التى أتيحت لنا، وقلة الحيلة وعدم القدرة على إكمال هجمة أو بناء هجمة. حتى أن اللقاء انتهى دون فرصة واحدة حقيقية وخطيرة للمنتخب. ولا يسعنا سوى القول: هارد لك.. فمن الدروس اليومية والدائمة من الألعاب الأوليمبية هذه التحية التى توجه إلى المهزوم الذى يكافح ويناضل بشرف.. إلا أننا نغضب بشدة لتكرار نفس الأخطاء فى كل مبارياتنا ومن جانب كل فرقنا. فنحن نخسر غالبا بسبب ما يلى، بالترتيب:

 

1 ـ الضغط من المنافس وتضييق المساحات. وهذا الضغط يضيع تركيزنا ويشتت الذهن ويصيبنا باليأس.

 

2 ـ فارق السرعة بين مهاجمى المنافس وبين مدافعينا.

 

3 ـ الكرات العرضية التى يرسلها المنافس، فهى بالنسبة للاعبينا ودفاعاتنا تكون ضربات جزاء..

 

4 ـ الدفاع لا يتحمل وحده المسئولية. إنها مسئولية فريق، فالدفاع يبدأ من المهاجمين. لاحظ ما فعله اليابانيون.

 

●● لا غضب للخسارة، فتلك هى الرياضة. لكن الغضب يكون بسبب تكرار الأخطاء والثغرات، والانهيار الذى يصيب الفريق، والتحرك بعد التهديد، فحين تهتز شباكنا نبدأ اللعب. ومضت مائة عام ونحن من النادر أن نلعب قبل أن تهتز شباكنا.. هذا ما يغضب. وهذا ما يضيع الأحلام الجميلة..

 

●●●

 

●● لولا التوقيت الالكترونى لكان صعبا تحديد المراكز فى الألعاب الحديثة. ففى سباق 50 مترا حرة كان الفارق بين الفرنسى فلوران مانودو صاحب المركز الأول وبين الأسترالى إيامون سيوليفان الحاصل على المركز الثامن والأخير (0.64) من الثانية.. ثمانية سباحين الفارق بينهم جميعا أقل من الثانية. وهذا من أسرار متعة السباحة القصيرة والعدو القصير.. وقد سجل فلوران 21.34 ثانية، وسجل الأمريكى كولين جونز الفائز بالمركز الثانى 21.54 ثانية. والأخير إيامون كان رقمه 21.98 ثانية.

 

●● الفرنسيون دخلوا من فترة دائرة القمة فى السباحة، فلوران وكان مانودو، هو الشقيق الأصغر للسباحة لور مانودو حاملة ذهبية 400 حرة فى أثينا دورة أثينا 2004. كما دخل الدائرة برازيليون وهولنديون وسباحون من جنوب أفريقيا والصين واليابان وكانت منافسات السياحة قديما عبارة عن سباقا بين أمريكا وألمانيا الشرقية واستراليا، وكان العالم قد بحث منذ الستينيات ظاهرة تفوق أصحاب البشرة السمراء فى سباقات العدو السريع والملاكمة، فيما يغيبون عن سباقات السرعة فى السباحة. وخرج العلماء بنتائج تتعلق بالوراثة والجينات وطول العضلة.. لكن السباح الأمريكى الأسمر كولين جونز الفائز بفضية سباق 50 مترا حرة وعضو فريق التتابع 4×100 حرة و4×100 متر متنوع كسر تلك القاعدة بوضوح منذ مارس عام 2007 حين أصبح عضوا فى الفريق الأمريكى للسباحة وشارك فى بطولات العالم والألعاب الأوليمبية.. وهو يتميز بطول قامته 196 سم، ودارس فسيولجى بجامعة نورث كاليفورنيا.. والمدارس والجامعات هى مصانع إنتاج الأبطال فى الولايات المتحدة..

 

●● تابعت منافسات الترويض فى الفروسية عبر شاشة النيل للرياضة، وكان المعلق ممتازا، فهو يعرف خطوط السباق وتركيب الحركات ودور الفارس والفرس، ومن الأسف أنى لم أعرف الاسم. ولكنى أشكره، من فرط شوقنا للتخصص والدقة و«المفهومية»..!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.