الجمعة 21 سبتمبر 2018 6:49 م القاهرة القاهرة 30°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

نادى الضحك..

نشر فى : الخميس 5 نوفمبر 2015 - 1:05 م | آخر تحديث : الخميس 5 نوفمبر 2015 - 1:05 م

•• أيوه.. نادى الضحك. ليس ناديا نضحك عليه. ولم أكن أعلم حقيقة بوجود أندية للضحك منتشرة فى العالم، ويصل عددها إلى 1300ناد ونصفها فى الهند. لم أكن أعلم بوجودها حتى شاهدت الدكتور أحمد عكاشة رئيس الجمعية المصرية للطب النفسى يتحدث عن نادى الضحك فى برنامج « الحياة الآن ».. فتعجب تامر أمين من وجود مثل هذا النادى، بينما انطلقت لبنى عسل فى نوبة ضحك حين علمت أنه مكان يجتمع فيه ناس ويضحكون بلاسبب، ويتحول الضحك من القلب إلى عدوى تصيب الجميع بالبهجة..

••يوجا الضحك ابتكرها الطبيب الهندى دان كاتاريا فى التسعينيات من القرن الماضى. وأسس الحركة العالمية للصحة والسعادة والسلام العالمى. وقد وجد أن ضغوط الحياة فى تلك الفترة تزيد من ضغوط الحياة وتصيب البشر بالاكتئاب. وكان ذلك بالطبع قبل أن نعيش ظاهرة الفوضى الخلاقة، والشرق الأوسط الجديد . وقد اكتشف دان كاتاريا أن الضحك من القلب يحسن الحالة الصحية النفسية والبدنية ويقوى جهاز المناعة، ويساعد على مقاومة مرض السرطان. وأن 10 دقائق من ممارسة يوجا الضحك تعادل نصف ساعة تمارين تجديف.

••ضحك حقيقى يوميا لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة يعالج الكثير من الأمراض. وهناك مدرب للضحك. و4 خطوات للتمرين اليومى. تبدأ بالتصفيق، ثم التنفس، ثم تمارين مرحة. ثم تمارين استرخاء. وباختصار بدون « فلسفة اليوجا ». اضحك من قلبك. واضحكوا من قلوبكم. ستجدون من حولكم يضحكون لضحكم.. واجعل روحك رياضية واعلم أن الضحك من غير سبب « مش قلة أدب ».. وأن الضحك للضحك فن. وأن الفن رسالة. ويكفى أن تكون الرسالة هى إيصال السعادة إلى عقلك وإلى قلبك..

•• أندية الضحك منتشرة فى الهند وتونس والمغرب والكويت وتايوان وكوريا وبعض دول أوروبا. . ونحن نفتقدها بشدة. على الرغم من أن المصرى أستاذ ضحك. فهو منذ أيام الفراعنة ( نعم كان المصريون القدماء ينكتون ) يحارب كل شىء بالنكتة والضحك، بما فى ذلك العدو، والتسلط، والقهر، والفقر، والظلم، والنفس. . فقبل سنوات أعلنت دولة بوجمبورا أنها ستقتل كل الجمال، فقررت كل الحمير الهرب خارج الحدود، وحين سئل حمار لماذا تهرب فهم يذبحون الجمال فقط ؟ أجاب: « مش هالحق أثبت إنى حمار ؟».. وظل الضحك فلسفة أعمق، فالذى يتابع الحياة ويعيشها ساخرا، يملك فى عقله الكثير من العمق والفلسفة..

•• أسوأ أندية الضحك تلك التى تولد فيها الابتسامة من شر البلية. . مثل أن تناقش قضية البث الفضائى لمدة 8 سنوات، ومثل أن تكون قرارات كثيرة بهذا الشأن تخضع لمنطق الشعرة اللى بتروح وبتيجى . ومثل أن نعجز عن تطبيق دورى المحترفين فى كرة القدم فيما طبقه الجميع. ومثل أن نتحدث عن عودة الجمهور لمدة خمس سنوات، ولايعود، ومن شر البلية أيضا أن نتحدث عن تطوير التعليم لمدة ربع قرن. ويظل الحديث دائرا عن تطوير التعليم يوميا. وأن تكون القمامة أزمة دولة.. ومثل أن ينتفض الإعلام كله مهاجما الإعلام كله، بعد تصريحات الرئيس عن الإعلام، كأنه كان يتحدث عن إعلام بوجمبورا.. ؟!
•• هنا ممكن تموت من الضحك.. فى سرادق عزاء ؟!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.