الأربعاء 21 نوفمبر 2018 4:53 ص القاهرة القاهرة 19.5°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

سر الأسرار!

نشر فى : الإثنين 6 أبريل 2009 - 6:27 م | آخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2009 - 12:13 م

 كان حفل قرعة كأس العالم للشباب راقيا، وجاء اختيار ساحة معبد الأقصر موفقا، واتسمت المراسم بالتجديد وبالدقة فى التوقيت وفى ترتيب الفقرات، كما كان محمد إمام نجل الفنان الكبير عادل إمام مقدما جيدا للحفل، ولغته سلسة، وهو من خريجى مدرسة الجيزويت الشهيرة بالظاهر فى شارع رمسيس، وكان المتحدثون المصريون يقرأون كلماتهم المكتوبة، وبدا أنهم يؤدون واجبا ثقيلا..!

الثلاثة هانى أبوريدة، وسمير زاهر وحسن صقر أشادوا بالرئيس مبارك، وكل منهم كان يتوقف تاركا مساحة للحضور للتصفيق عند ذكر الاسم.. وأتمنى أن يدرك كل مسئول فى موقعه أن الرئيس لا يحتاج إلى ذلك.. فى المقابل ارتجل جاك وارنر نائب رئيس الفيفا كلمته، وكعادة الأجانب كانت الكلمة بسيطة فيها مزج بين الرياضة وبين الثقافة، وإشارة إلى موقع الحفل الساحر دون اللجوء إلى لغة الخطابة.. لكن المفاجأة أن جاك وارنر هو الآخر أشاد بدور الرئيس مبارك وزاد بالإشادة بالحكومة وبرئيس الوزراء د. نظيف!

هل كان وارنر يعلم ما جرى؟!

قبل الحفل اعترض د. زاهى حواس رئيس المجلس الأعلى للآثار على إقامة مراسم القرعة فى ساحة معبد الكرنك، ولا شك من أن د. زاهى حواس كان يعلم منذ زمن طويل باستضافة مصر لهذا الحدث العالمى، وبإجراء القرعة فى موقع الحفل، لأنه لا يمكن نصب المقاعد والكاميرات والأجهزة فى صحراء الهرم دون موافقة د. زاهى حواس، فما بالنا بساحة معبد الكرنك؟!

يبدو أن الاعتراض كان من وزير الثقافة، ولولا تدخل رئيس الوزراء د. نظيف لوقعت أزمة.. وهنا أكرر دهشتى التى لا تنتهى، فإذا كان بائع البطاطا الذى يحتل شارعنا يعلم بموعد حفل قرعة كأس العالم للشباب قبل تسعة أشهر.. فهل لا تعلم الآثار ولا يعلم وزير الثقافة؟!

ثم لماذا يبدو كل أمر كبيرا أو صغيرا فى بلادنا صعبا للغاية يتم بشق الأنفس ويستدعى تدخل المحافظ أو الوزير أو رئيس الوزراء أو الرئيس شخصيا، ولماذا تظهر الاعتراضات والأزمات فى اللحظات الأخيرة دائما، وتحل نفس الأزمات وتتوارى كل الاعتراضات فى اللحظات الأخيرة أيضا؟!

والله أسأل منذ 33 عاما.. ولسه منتظر الإجابة.. نفسى أعرف سر الأسرار.. هل السر هو الرغبة فى تضخيم وترسيخ قدرة ونفوذ كل مسئول وتوجيه الشكر لسيادته لأنه تدخل..؟!

الصبر يارب!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.