الإثنين 19 نوفمبر 2018 4:04 ص القاهرة القاهرة 18.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

تحية حازم العسكرية..

نشر فى : الجمعة 7 نوفمبر 2014 - 8:40 ص | آخر تحديث : الجمعة 7 نوفمبر 2014 - 8:40 ص

•• سجل خالد قمر فى مرمى حرس الحدود ولم يحتفل.. كأنه وقف لحظةَ حدادٍ على النقد الذى وجه إليه لمدة 500 دقيقة لعب فيها ولم يسجل للزمالك.. وكان الهدف تجسيدا لمهارة خالد قمر أو لما يتقنه خالد قمر. فقد قطع الكرة. وجرى بسرعته الفائقة وسبق محمود علاء والفيل قلبى دفاع الحرس وسدد.. وكثير من اهداف خالد قمر وهو يلعب مع الشرطة كانت بهذه الطريقة.. مساحة يجرى فيها ويسبق الجميع. تلك هى ملكته.

•• كانت تهنئة زملاء خالد قمر له جميلة مثل هدفه. كانت فرحتهم عارمة. إنها دليل حب ومساندة. تلك روح جيدة وجديدة فى الزمالك..

•• سجل أيضا حازم إمام هدفا. وكان إمام من نجوم المباراة، هو السريع الذى لا ترى قدميه وهو يعدو. بعدما سجل توجه حازم إمام إلى ضابط شرطة لايعرفه. وقدم له التحية العسكرية.. كان للتحية معنى مهم. إنه التقدير. إن تأثير أداء هذا النجم للتحية على الناس كان كبيرا.. تحيا تحيتك ياحازم و..تحيا مصر..

•• كان يوما كرويا طويلا.. لعب الأهلى مباراة رائعة. قدم عرضا ممتازا بتسعة لاعبين مقابل عشرة للمقاولون. المباراة أصلا كانت مثيرة. وعلى الرغم من غياب الأهداف حتى الدقيقة 85 كانت الأنظار مشدودة ومشدوهة نحو الصراع الدائر. الكرة ليست أهدافا فقط. الكرة أولا صراع وهو جوهر اللعبة. كان لاعبو الفريقين كلهم من النجوم، لكن الأول هو تريزيجيه ثم محمد سالم رأس حربة المقاولون. لو كنت مكان شوقى غريب لضميت تريزيجيه وسالم فورا للمنتخب.. كان الله فى عونك ياشوقى؟

•• حكم مباراة الأهلى والمقاولون إبراهيم نور الدين هو الوحيد الذى يستخدم الرذاذ المتلاشى فى الملاعب المصرية.. والرذاذ المتلاشى هو المادة التى يحدد بها الحكم موقع الحائط فى الضربات الحرة المباشرة.. الفكرة من اختراع مواطن برازيلى ظل يعمل عليها 14 عاما. وهو رجل فقير. أو كان فقيرا وأصبح مليونيرا.. نعم المال لايهبط على الكسالى أو على أصحاب العقول البليدة.. والمال أيضا لم يذهب إلى عم دهب بسبب قرش الحظ، ولم ينفع محظوظ حظه فى مجتمع مدينة البط..

•• فريق الأرسنال قدم درسا غريبا فى كرة القدم. يقول الدرس: كيف تكون متقدما بثلاثة أهداف وتخسر تقدمك وتخسر ثلاث نقاط فى 30 دقيقة؟

تلك باختصار قصة الأرسنال مع أندرلخت البلجيكى فى دورى أبطال أوروبا.. بعد تعادل الفريقين 3/3. لكن الخيبة الأكبر كانت من نصيب مانشستر سيتى الذى خسر على أرضه بهدفين مقابل هدف أمام سسكا موسكو..

•• استيقظ برشلونة أمام أياكس الهولندى الذى كان فى يوم من الايام أحسن فريق فى أوروبا خلال حقبة السبعينيات من القرن الماضى، وذلك قبل ان تتغير خريطة الأندية الأوروبية وتتحول إلى إيطاليا ثم إلى إنجلترا وإسبانيا فيما بعد.. لكن أياكس لم يعد هو نفسه أياكس الأعوام الماضية. وبرشلونة أيضا لم يعد هو نفسه برشلونة قبل عامين. إلا أن ميسى يبدو أنه هو نفسه ميسى الذى كان قبل شهور. سجل هدفين، وعادل رقم الإسبانى راؤول فى أبطال أوروبا وهو 71 هدفا..

•• بايرن ميونيخ «جوارديولا» يطارد ريال مدريد على اللقب..

••••

•• خارج الإطار: الإعلام يولول منذ حادث البحيرة.. كنت أتمنى أن يصرخ الإعلام ويحذر بتقارير وببرامج عن أخطار سيارات النقل وحمولتها قبل الحادث وليس بعده.. متى نتغير؟!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.