الأربعاء 14 نوفمبر 2018 4:23 م القاهرة القاهرة 23.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

اتحاد الشرطة السويسرية

نشر فى : الأحد 8 أغسطس 2010 - 10:15 ص | آخر تحديث : الأحد 8 أغسطس 2010 - 10:15 ص
اتصل بى أحد مشجعى الأهلى فى المنصورة وكان غاضبا بشدة من لاعبى الفريق بعد التعادل مع اتحاد الشرطة. وهو قد رأى الأهلى سيئا. وأسهب فى شرح اعتراضاته ونقده للفريق.. وكما هى العادة لم يتحدث عن أداء فريق الشرطة.. باعتبار أنه: لماذا خسر الأهلى نقطتين.. وليس كيف فاز الشرطة بنقطتين؟!

السؤال المهم: هل يلعب اتحاد الشرطة مع الأهلى مباراة مفتوحة، رأس برأس. وهجوم بهجوم. من أجل امتاع الجماهير. أم يلعب كما لعب بحذر ودفاع مع الأمل بهجمة مضادة تسفر عن هدف؟

النقاد والجماهير سوف يختارون الهجوم واللعب المفتوح.. لكن أى مدرب للفريق مثل الكابتن طلعت يوسف سوف يختار هذا الأسلوب الدفاعى المنظم.. وصحيح أن مهمة الدفاع أسهل من مهمة الهجوم.. إلا أن الأسلوب الذى لعب به اتحاد الشرطة السويسرية، (نسبة إلى أداء سويسرا أمام إسبانيا فى المونديال) فى غاية الصعوبة ويحتاج تدريبا عاليا ومستمرا.. فقد أوقف الشرطة جناحى الأهلى وهما من مفاتيح هجومه. والأهم أن الدفاع المنظم للشرطة، وفيه أوجه جمال، حرم هجوم الأهلى من دخول الصندوق. والفريق الذى ينجح فى ذلك يسلب الأهلى أقوى أسلحته، وهو اختراق منطقة المنافس بأكبر عدد من المهاجمين. وهذا سر الأهلى الكبير.

وأشرنا مرات إلى أنه الفريق الوحيد الذى يخترق مناطق جزاء المنافسين بأكبر عدد من اللاعبين، مثل بركات وأبوتريكة وأحمد حسن وسيد معوض، وغالى، وفتحى، وبينما يلعب هجوم الفرق الأخرى من خارج المنطقة غالبا، فالزمالك يخترق بعمرو زكى وأبوكونيه، ويلعب من الخارج شيكابالا وحسين ياسر المحمدى. والأمر نفسه يسير على الإسماعيلى وعلى غيرهما من الفرق.

كان الزمالك يستحق الفوز خاصة فى الشوط الثانى، ولأنه طار فى لحظة، بكى حسام حسن، لكن ما يستحق البكاء أن حرس الحدود حقق التعادل وهو يلعب أسوأ مبارياته فى الفترة الأخيرة، فكان الأداء عشوائيا ربما لكثرة الغائبين، وبدا أن الفريق به مهاجم واحد وهو أحمد عيد عبدالملك.. فيما اختفى الأداء الجماعى والتنظيم الدفاعى والإنتشار.. لم يكن هذا هو حرس الحدود الذى لعب مع الأهلى فى نهائى الكأس وفى مباراة السوبر.. ينقص الزمالك دخول منطقة جزاء المنافس بعدد أكبر من المهاجمين.. ونزعة هجومية أكبر للاعبى الوسط.

يبقى فى مسألة الدفاع والهجوم ماشاهدناه فى كأس العالم، ولعلكم تتذكرون صربيا التى فازت على ألمانيا، وسويسرا التى أرهقت إسبانيا، وكيف رأى العالم فى «طريقة القفل السويسرية» جمالا، وهم أصحاب أول طريقة دفاعية فى الكرة الحديثة.. مع الاعتذار للقفل؟!
حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.