الجمعة 21 سبتمبر 2018 8:43 م القاهرة القاهرة 27.9°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

كيف نخفى صلاح؟

نشر فى : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 11:30 م | آخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 11:30 م
** الاحتراف فى أوروبا هو فى النهاية بعثة تعليمية فى الخارج. فاللاعب المصرى ينهل هناك من الجديد فى علوم كرة القدم والتدريب وطرق اللعب والمهام والواجبات، والعلاج، والاستشفاء. وقد تطورت تلك الصناعة بصورة مذهلة هناك. وحين يتحدث محمد صلاح لاعبنا المحترف فى روما عن «جهاز ثلج» يساعد على الاستشفاء، فهو حديث علمى ومهم لمن يرغب فى تطوير كرة القدم فى مصر. فالاستشفاء بالثلج صيحة فى عالم إصابات الملاعب وإراحة العضلات.

** الاستشفاء هو ببساطة شديدة يعنى تجديد الحالة الفسيولوجية والكيميائية للرياضى بعد خوضه منافسات صعبة أو أداء تدريبات عنيفة ليعود بجسمه وعضلاته إلى حالة ما قبل المنافسة والتدريب الشاق. التخلص من تأثيرات الأحمال التدريبية السابقة والتى أدت إلى التعب، ومن أهم وسائل الاستشفاء حمام الثلج. حتى أن الكثير من العدائين الأولمبيين يعالجون تعب عضلاتهم بالقفز فى «براميل ثلج». فيما عرف عن كريستيانو رونالدو أن منزله مجهز بحمام سباحة مثلج يساعده على الاستشفاء. ويمكن أن يحدثنا طبيب متخصص فى برنامج تليفزيونى مثلا عن أهمية وفوائد حمامات الثلج للرياضيين، ومنها كما قرأت تخفيف آلام العضلات والأورام والكدمات وغيرها من الإصابات الخفيفة والجسيمة.

** حين يتحدث محمد صلاح عن جهاز ثلج، أو حمام ثلج، فهذا من أهم فوائد الاحتراف، لأنه يعكس انتقال خبرات جديدة بالتجربة وليس بالقراءة أو المشاهدة أو بالسمع حتى إلى اللاعبين المصريين الذين يخوضون تجارب الاحتراف فى اوروبا. وكنت منذ زمن وأزمنة أطالب بإرسال مجموعات من المدربين إلى أوروبا لخوض تجربة المعايشة مع فرق شهيرة والتعلم منها. وقد فعل ذلك على ما أذكر محسن صالح وضياء السيد، بجانب مجموعة اللاعبين المحترفين الحاليين والسابقين، راجيا أن تكون هناك أسماء مدربين لا أعلم بتجربتهم كى يزيد عدد مدربينا الذين عاشوا تلك التجربة المهمة.. تجربة المعايشة.

** صحف إيطاليا تتحدث عن محمد صلاح كأنه قيصر روما، وصحف مصر وإعلام مصر يتحدث عن محمد صلاح كأنه «أحمس صلاح». وأشفق على لاعبنا من تلك الضغوط التى توضع فوق كتفيه وعلى رأسه. وهنا أكرر أن ميسى أصبح ميسى بوجود إنيستا وتشافى، وبيول، ونيمار وسواريز، فحين يمرر ميسى كرة ساحرة إلى سواريز أو نيمار ويسجل هدفا، يتذكر الجمهور الهدف وتحفر فى الأذهان تمريرة ميسى.. يعنى صلاح ليس وحده ولا يجب أن يكون وحده. وهو سيكون صاحب تأثير كبير حين يجد المساندة من زملائه بالتحرك والضغط والتمرير.

** كنت أتحاور مع الكابتن على أبو جريشة حول لقاء المنتخب مع غانا، وكيف أن صلاح يتحمل عبئا نفسيا وبدنيا كبيرا، فقال كابتن على أبو جريشة: «أهم حاجة ممكن كوبر يعملها فى المباراة هى إخفاء محمد صلاح. بحيث يظهر فى المكان الصح وفى الوقت الصح، فلا تكون كل تمريرة موجهة إلى صلاح».

** أنقل الفكرة إلى كوبر.. سنيور كيف نخفى محمد صلاح؟
حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.