الخميس 15 نوفمبر 2018 7:58 م القاهرة القاهرة 20.1°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

هذا الدفاع الجميل

نشر فى : الإثنين 9 أغسطس 2010 - 11:36 ص | آخر تحديث : الإثنين 9 أغسطس 2010 - 11:36 ص

  كنا نسأل قبل أى مباراة للأهلى أو الزمالك منذ سنوات، بكم هدف سيفوز أحدهما.. السؤال الآن أصبح: هل يفوز الأهلى أو الزمالك؟ هذا يعنى أن خريطة الدورى تغيرت، ولم يعد أحد قادرا على توقع فوز أحد الفريقين الكبيرين وهما يلعبان مع فرق حرس الحدود والطلائع واتحاد الشرطة وإنبى وبتروجيت والجونة وقريبا مصر المقاصة ووادى دجلة.. وهذا التغيير الذى لا يراه البعض ولا يحبون أن يروه، فى مصلحة الكرة المصرية ويضفى على المسابقة المحلية متعة أكبر.. بعد أن ظلت سنوات أسيرة الملل من نتائجها المعروفة مسبقا.

ولا شك أن مهاجمة الأهلى والزمالك يربك الفريقين، فاللاعب فى الناديين تربى على أنه الرجل الذى يهاجم وأن منافسه هو الذى يدافع بالتراجع والتقوقع وبدخول شرنقة الدفاع أمام الصندوق، وهو ما كان يعرف بالطريقة الطنطاوية (9/1) وأحيانا (10/صفر).. إلا أن طرق وأساليب الدفاع تغيرت هى الأخرى، ويمارسها من الفرق الجديدة اتحاد الشرطة والجونة وطلائع الجيش، وربما حرس الحدود، والأخير طور من أساليبه الدفاعية، وجعل الدفاع قاعدة للهجوم المضاد أو المنظم حسب المنافس..

الدنيا قامت على رأس الشرطة بعد تعادله مع الأهلى، فكيف يدافع أمام بطل الدورى.. إننا نرفض الدفاع العشوائى، الذى يقوم على التشتيت وركل الكرة بلاهدف (يقول المعلقون عن ذلك: تنظيف المنطقة).. ونكرر نحن جميعا نرفض هذا اللون من الدفاع، ونحلم بمباريات مفتوحة فيها هذا الصراع الهجومى المتبادل.. لكن لماذا ننسى أن فى الدفاع المنظم جمالا وتدريبا راقيا وصعبا.. ولماذا ننكر على طلعت يوسف اتباعه هذا الأسلوب أمام الأهلى ثم نقبله من مورينيو مدرب إنتر ميلان، ونصفه بأنه مدرب عبقرى حين ينتزع كأس أوروبا من برشلونة بهذا الأسلوب الدفاعى ونبرر أسلوبه الذى اتبعه منذ تولى تدريب تشيلسى، نبرره مرة بأنه ذكاء، ومرة بأنها بطولة كبيرة؟!

أكرر أن العالم صفق لمنتخب صربيا حين هزم ألمانيا مع أن الألمان كانوا أفضل وسيطروا وهاجموا طوال الوقت، والأمر نفسه بعد تعادل سويسرا مع إسبانيا.. لماذا نصفق للدفاع المنظم ونعتبره تكتيكا حين يكون فى بطولة عالمية، مثل المونديال، ونرفض هذا الشكل من الدفاع حين يكون أمام الأهلى أو الزمالك ونعتبره ضعفا وتشويها للمسابقة؟
لست مدافعا عن الدفاع، ولست من الذين يطالبون بهذا الأسلوب، وأحلم بكرة هجومية وبصراع حقيقى يشعل كرة القدم المصرية.. لكننا نعلم تماما أن أشكال وأساليب الدفاع والهجوم متنوعة.. وتتوقف على مدرسة الكرة التى ينتمى إليها الفريق، وعلى جذور اللعبة التى يمثلها، ويسعدنى أن خريطة الكرة المصرية تغيرت.. وأسأل الله أن يتغير الأبطال؟

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.