الأحد 18 نوفمبر 2018 11:40 م القاهرة القاهرة 21°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

عم جورج

نشر فى : الثلاثاء 10 أغسطس 2010 - 9:50 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 10 أغسطس 2010 - 9:50 ص

 كل عام وأنتم بخير. غدا يبدأ بإذن الله شهر رمضان فلكيا، فقد يطرأ فى اللحظة الأخيرة جديد، ولا نرى الهلال.. وسوف تستمتعون بمسلسلات تنافس 152 تمثيلية وبرنامجا، ومنها مسلسل الجماعة، وشيخ العرب همام، والعار، وباب الشمس، وحوارات طونى، ولميس الحديدى وأنا الليثى.. فعندكم مسلسل «أنا والزمالك بطولة جدو».. وشيخ العرب متعب، حيث ينتظر أن ينكشف فى الحلقة الأخيرة السبب الحقيقى لعودة متعب من بلجيكا.. (عرفت السبب من المخرج ولن أكشفه حتى لا أفسد المسلسل؟).. وعندكم أيضا مسلسل «عودة زاهر».. «وإعادة هيكلة اتحاد الكرة»، وهو مسلسل تم تصويره وتسجيله مع مسلسل بنت الحتة وهارب من الأيام، والرجل الخفى ووليم تل.. وما زال يعرض كل عام..؟!
كل عام وأنتم بخير.. شهر كريم وجميل عليكم وعلى مصر وعلى الأمة الإسلامية.

رحل جورج سعد، أو عم جورج كما كنا نلقبه جميعا.. رحل جزء من تاريخ نادى الزمالك، كما رحل جزء من تاريخ النادى يوم رحيل المهندس محمد حسن حلمى.. لقد عرفت عم جورج منذ أيام الطفولة، وكان بحكم صداقته القديمة جدا للعائلة يرانى نفس الطفل على الرغم من الشيب الذى يظلل رأسى هذه الأيام.. وكان عم جورج محبا وعاشقا للزمالك بلاحدود، ولا يعنيه أن تنشر له صورة أو خبر ولا تعنيه شهرة أو أضواء.

وهو كان رجلا مهما فى وزارة المالية وخبيرا مثمنا من أشهر وأكبر الخبراء.. والقيمة الرياضية والإنسانية لعم جورج لايعرفها الكثير من الذين يتحدثون عن القيم وعن الانتماء فى هذه الأيام، ويولوكونها فى أفواههم طوال الوقت.. فعلى الرغم من أنه كان كبير مشجعى الزمالك، ويدافع عن مصالحه، ويتمنى أن يراه منتصرا على الدوام، وعلى الرغم من أنه كان يذوب حبا فى ناديه، فإن هذا الحب لم يتحول إلى كراهية للأهلى.. ونحن فى زمن أصبح منقسما بين كارهين ومحبين.

كان عم جورج صديقا حميما لطلبة صقر كبير مشجعى الأهلى.. وكان يهزمه كثيرا بخفة دمه، ويضحك كلما هزمه.. كانت الرياضة وكانت مدرجات كرة القدم فى تلك الأيام نظيفة وجميلة..

الخسارة كبيرة برحيل عم جورج سعد الرياضى والإنسان الجميل.

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.