الجمعة 16 نوفمبر 2018 5:01 م القاهرة القاهرة 21.9°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

ماذا عن المواطن الليبى؟

نشر فى : الأحد 12 فبراير 2017 - 10:10 م | آخر تحديث : الأحد 12 فبراير 2017 - 10:10 م
أسمع جعجعة ولا أرى طحينا.. والجعجعة هو صوت دوران الرحى.. وقيل عن المبادرات الدولية التى صدرت حول الأزمة الليبية (كان هناك كلام كثير وفعل قليل).

السراج يتصدر المشهد السياسى الليبى. زيارات ولقاءات وبيانات ومتابعة ظاهرة من إعلام الفضائيات.. وأغفل شأن عقيلة وتراجع ذكره مع الخلص من نوابه الذين عرفوا بالمبتكر من الفاعليات. ترى من هى الشخصية القادمة التى ستوجه نحوها أضواء (الكاميرات)؟

العالم منشغل بما يجرى فى ليبيا، ترى ما هى طبيعة هذا الانشغال؟ بريطانيا وسفيرها الذى يتمثل سابق العلاقات الليبية البريطانية.. وفى لندن عقد اجتماع بشأن ليبيا أقر فيه للوفاق بالميزانية.. وفرنسا وسفيرتها التى تتحدث العربية وما يذكر عن مشاركة لفرنسا فى الأحداث الليبية الاستخباراتية والعسكرية. وأمريكا وطلعاتها المشاركة فى حرب البنيان الداعشية ترقب عن بعد وتتابع التنفيذ.. وإيطاليا المبادرة بفتح سفارتها فى طرابلس ومذكرة اتفاق مع السراج تثير هرجا حول الهجرة غير الشرعية.. وحلت روسيا أخيرا للخوض فى الشأن الليبى ــ مساره العسكرى ــ وتذكر بتوازن مع الآخر التوافقى الأممى.. هل حقا يؤذن لروسيا بالاقتراب؟.. وجميعهم يقولون بالحرص على استقرار البلاد ووحدتها.. والكل منشغل بما يجرى فى ليبيا ويهمه أمرها.. ومؤتمرات تعقد بشأنها.. وبيانات تصدر تؤيد أو تشجب.. بيانات.. مؤتمرات.. زيارات تصريحات.. والكثير من الكلام.. ولا شىء من الأفعال.

وماذا عن الأمم المتحدة.. وماذا عن كوبلر ولجنته للحوار.. وماذا عن دول الجوار.. وماذا عن الأشقاء العرب الذين اتخذ أو تحدد لكل منهم مسار؟

أما الحكومات الثلاث فيتساءل المواطن الليبى من أين لهذه الحكومات يأتيها ما تبعثره من ملايين؟! من مليارات الدولارات والدينارات.. وشرعية منتهية الصلاحية تائهة.. منحها المغادر ليون تمديدا لسنتين للمجلسين (المؤتمرــ الدولة).. والنواب.. ستة عشر ألف دينار.. خالصا مرتبا شهريا ــ ذلك ما تم إقراره لأنفسهم غير ما يتبعها من العلاوات والميزات والصفقات.. والعهد والسلفيات.. وتكاليف الإقامة والمهام.. وما هو غير ظاهر من وسائل النهب.. وما يتردد وتتناثر له أخبار.. عن العبث المنفلت فى دول الجوار وتسجيلات (فيديوهات) و(مكالمات) وتعقب لهم من أجهزة المخابرات. أعضاء المجالس والحكومات وغيرهم من كبار المسئولين والمتنفذين فى الدوائر والهيئات والسفارات.

تشكيلات مسلحة تم التعريف بها اصطلاحا بالميليشيات.. استحلت العاصمة وجزأتها.. تقاسمتها مناطق نفوذ.. كثيرة العدد ذات نفوذ.. طرابلس العاصمة الليبية الناعمة الوديعة هى الآن توصف بمدينة الميليشيات.

وأخيرا ماذا عن المواطن، ماذا عن المواطن الليبى الذى لا ينتمى لأولئك وهؤلاء ممن ورد ذكرهم.. المواطن المغيب.. المستضعف.. المرهق بتكاليف الحياة.. المطارد بالنزوح والتهجير.. الملاحق بالإذلال أمام طوابير المصارف.. وأنابيب الغاز ومحطات البنزين.. ماذا عن المواطن الليبى الذى قيل إنه سيتم التصدق عليه (بالسعر الرسمى) بأربعمائة من الدولارات.

ليبيا المستقبل ــ ليبيا

سالم قنيبر
التعليقات