الأحد 23 سبتمبر 2018 3:21 م القاهرة القاهرة 33.3°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

تكسب 1-صفر..!

نشر فى : الإثنين 16 مارس 2009 - 4:36 م | آخر تحديث : الإثنين 16 مارس 2009 - 4:36 م

 ** أصبحت الأندية المصرية طرفا قويا ومؤثرا فى بطولتى إفريقيا، وقد احتجنا إلى سنوات كى نتعلم كيف نلعب مع فرق القارة، وكيف أن الطريق إلى الألقاب يبدأ من الفوز خارج الأرض. لكن علينا الاعتراف بأن خريطة البطولتين تغيرت وضعفت الفرق الإفريقية المنافسة فلم تعد تلعب كرة قبائل البانتو العنيفة، بالإضافة إلى سلب الاحتراف فى أوروبا مواهب القارة. بينما لم تُصب الكرة المصرية بخطر هجرة لاعبيها، لأن عدد محترفينا بالخارج قليل جدا مقارنة بمحترفى نيجيريا وغانا والكاميرون وساحل العاج، ولاعبنا الذى يهاجر يعود سريعا بسبب البرد أو الوحدة والغربة وغياب شلة الأنس. وقد كان من الطبيعى أن يتعادل الحدود مع الجيش الراوندى وإنبى مع كابسى يونايتد، ولكن فوز الأهلى بثلاثة أهداف فقط على مدرسة يانج أفريكانز الابتدائية النموذجية خيب توقعاتنا، ودعكم من تصريحات جهاز الأهلى عن المباراة وكيف أنها كانت قوية، فهى تساوى تصريحات مدرب يانج أفريكانز عن تكسير عظام الأهلى فى مباراة العودة والصعود على حسابه إلى الدور التالى.. أنه كلام والسلام، فلن يقول البدرى مثلا إننا لعبنا مع فريق ضعيف، لا يملك الخبرة، ولا يعرف كيف يسجل هدفا، ولايجيد الدفاع، ولا يمرر ولا يهدد ولا يصون، ولن يرفع مدرب يانج أفريكانز الراية البيضاء، معلنا أنه صيف بحمد الله مبكرا فى الربيع!

** القارئ عماد راشد يقول: «سبب صبر جوزيه على أمادو فلافيو لأكثر من عام ما يلى: 1ــ أنه أصلا مقتنع به. 2ــ كان هناك ثلاثى الرعب بجواره وهم متعب وأبوتريكة وبركات وكانوا فى قمة العطاء وبالتالى يسندون فلافيو.. لكن الإصابات غيبت أبوتريكة، ومتعب رحل، وبركات مستهلك، ولا توجد فرصة لتحمل تجربة لاعب جديد لفترة طويلة.
** القارئ أحمد بيكاسو يقول: كل شىء ممكن أن تجده فى إعلام هذا الزمن.. الموقف لخصه أنور سلامة فى مؤتمر صحفى حين قال: إن الإعلام أصبح مليئا بالمشجعين. وشهرة الإعلامى أصبحت مقترنة بحجم السب والقبح مع وجود استثناءات!

** القارئ على أحمد يقول: «أنت هاجمت جوزيه بعنف فى برنامج تليفزيونى فى يوم من الأيام حين تعرض لزميل لك.. وكان الرجل محقا.. أنتم تنقدون كل الناس ولا تقلبون أن ينقدكم أى إنسان.. !»
أستاذ أحمد معك حق تكسب 1/صفر..!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.