السبت 22 سبتمبر 2018 5:54 م القاهرة القاهرة 31.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

خطأ فى 180 درجة

نشر فى : السبت 16 أكتوبر 2010 - 9:49 ص | آخر تحديث : السبت 16 أكتوبر 2010 - 9:49 ص

 ● موضوعات الساعة فى الساحة لا تعد ولا تحصى، فنحن ننفرد من ضمن ما ننفرد، بتعدد الموضوعات التى تفتح ولا تغلق..وعندكم حقوق البث التليفزيونى، ودورى المحترفين، وخزينة الزمالك الخاوية، وخزائن الإسماعيلى الخالية، واستاد بورسعيد.. هل يمتلكه المصرى أم تمتلكه المحافظة، مع أن بورسعيد حياتها المصرى، وعندكم موضوع شيكابالا مع ستاندردلييج أو مع أندرلخت، ويبدو أن جمهور الزمالك عليه أن يصبر لأكثر من عام كما صبر جمهور الأهلى على رحيل متعب ثم عودته.. وعندكم موضوع الجمع بين العمل الإعلامى والعمل التطوعى، وبين التدريب وبين العمل الإعلامى.. (هاتوا لنا موضوع فتحناه وأغلقناه نهائيا؟!).

● من موضوعات الساعة قصة الرعاية، وكنت أشرت فى مقال السابق أن الاتحاد الأوروبى يمتلك حقوق تصفيات بطولة كأس الأمم الأوروبية وأن الاتحاد الإفريقى يسير على طريقه وخاطب الاتحادات الأهلية بالقارة بشأن تصفيات الأمم الإفريقية.. وقال لى الزميل والصديق خالد بيومى إن الاتحاد الأوروبى لا يملك حقوق الرعاية فى تصفيات الأمم، لكنه يسيطر على بطولات الأندية، وقد استقى خالد بيومى معلوماته من خلال اتصال مباشر أجراه مع محطة سكاى الإيطالية.
● ماذا إذن عن قصة خطاب الكاف إلى الاتحاد المصرى بشأن مباريات المنتخب فى تصفيات الأمم الإفريقية.. وماذا عن إعلانات الملعب..؟

● السؤال أطرحه على من يملك إجابة، راجيا أن تكون إجابة واضحة، ونهائية، فمثلا، أقول مثلا، بعد جهد جهيد، وحوارات وتساؤلات طويلة، حصلنا على إجابة لسبب إقالة الزميل إبراهيم عيسى من رئاسة تحرير الدستور، وهو أنه حدث خلاف حاد بينه وبين رضا إدوارد.. ومنذ بدأت الأزمة لم نجد إجابة واضحة على السؤال: «عيسى مشى ليه»؟!
المهم أننا ننتظر قصة الرعاية.. كيف تنتهى.. هل بفوز شركة بالحقوق بمبلغ أقل من 162 مليونا أم فوز شركة بالحقوق بمبلغ أكبر من 162 مليونا.. كما يقال، بأن العرض سيكون مفاجأة أو فى رواية أخرى «قنبلة».. ولأنى مواطن مسالم أخشى انفجار القنبلة.

● فى الحديث عن تصنيف أصحاب الرأى فى أداء المنتخب ونتائجه إلى أعداء وأصدقاء للجهاز الفنى، أخطأت فى 180 درجة كاملة، حين قلت إن التحول فى الرأى يكون 360 درجة، فأسرع القراء بالتصحيح، بأن 360 درجة تعنى العودة إلى نفس الرأى بينما الصواب هو التعبير عن تغيير الرأى بأنه كان 180 درجة.. أعتذر وجل من لا يسهو، إلا أنى لا أتذكر من خدعنى فى يوم من الأيام حين كتبت مرة أن فلانا غير رأيه 180 درجة فصحح لى المعلومة بأن الصواب هو 360 درجة، واتضح فيما بعد أنه «كان أبوالعريف».. كما تأكدت علاقتى بالهندسة، فهى سيئة وضعيفة دائما، وأخشى الآن أن يصحح لى القراء ذلك فيقولون: «هذا الموضوع لا علاقة له بالهندسة أصلا»؟!
● شكرا.. لجميع من صحح ويصحح الأخطاء..

helmestikawi@shorouknews.com

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.