السبت 17 نوفمبر 2018 4:05 م القاهرة القاهرة 25.4°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

لاعب من «رقائق البطاطس»..!

نشر فى : الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 9:50 م | آخر تحديث : الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 9:50 م
فى أوروبا أربعة مدربين نجوم فى مجال كرة القدم، يشغلون صفحات الرياضة ويملأون تقاريرها. أولهم مدرب فريق بايرن ميونيخ جوارديولا، وأحسن مدرب فى العالم حاليا، فهل يستمر مع فريقه الألمانى أم ينتقل إلى الدورى الإنجليزى خلفا لفان جال فى مانشستر يونايتد أو بديلا لبلجرينى فى مانشستر سيتى؟
قدم بايرن ميونيخ عرضا قويا إلى جوارديولا لتجديد عقده، كما قال رئيس النادى كارل هاينز، ولا يمكن التغاضى عنه. خصوصا أن المدرب الإسبانى بات هدفا للعديد من الأندية، ومنها باريس سان جرمان، لكن جوارديولا يشتاق للعمل فى البريميرليج، أقوى مسابقة دورى فى العالم. وهو عاشق للتجربة والمغامرة. ومن المتوقع رحيله إلى مدينة مانشستر..
** المدرب الثانى هو لويس فان جال، الذى لم يحقق النجاح مع مانشستر يونايتد، ووجهت له انتقادات لتراجع نتائج وعروض الفريق وأشعل الغضب فى أوساط جماهير الفريق حين قال: «على أنصار يونايتد التعامل مع الواقع. فالفريق لم يعد من فرق القمة، وعليهم اعتباره فريقا متوسطا.. كما قيل عن فان جال إنه أصبح كبيرا فى السن (64 عاما) وعلق على ذلك بقوله: «كانوا يقولون أننى كبرت فى السن منذ 20 عاما أيضا»!
** المدرب الثالث هو الفيلسوف المتكلم، المكلوم جوزيه مورينيو، الذى رأى أن لاعبيه خدعوه، أو خانوه، فى المباراة الأخيرة أمام ليستر سيتى، بعد الهزيمة التى منى بها الفريق وجعلته يهبط إلى مركز متأخر وخطير.. ولم ترتسم علامات الحيرة والإحباط على وجه المدرب البرتغالى منذ دخل دائرة المدربين الكبار كما ترتسم الآن على وجهه، وهو يناشد متوسلا تقريبا مالك تشيلسى إبراموفيتش وأعضاء مجلس الإدارة الإبقاء عليه..
** المدرب الرابع وآخر المدربين النجوم، هو يورجين كلوب المدرب الألمانى لليفربول الذى يأتى بتصرفات مجنونة وغير عادية، وأخرها احتفاله مع لاعبيه بعد التعادل مع وست بروميتش ألبيون بطريقة هيسترية، فعلقت الصحف البريطانية: «لماذا.. إنه مجرد تعادل ؟!.. واتسم أداء يورجين كلوب بالعصبية فى معظم المباريات، وفى اللقاء الأخير أمام وست بروميتش رفض مصافحة مدرب المنافس، اعتراضا على عنف لاعبيه..
** راجع أسباب نجومية كل من المدربين الأربعة، واقرأ أداء الفرق التى يدربونها، واقرأ تصريحاتهم جيدا، وسترى كيف صنعوا نجوميتهم. وأخيرا عبر يورجين كلوب مدرب ليفربول عن قلقه من إصابات نجم الفريق دانيال ستوريدج المتكررة. فهو يلعب مباراة ويغيب التالية. ويشارك فى شوط ويخرج فى الثانى. وقال كلوب بفلسفة وبلاغة: « أن إصابات ستوريدج نفسية وعليه أن يتغلب عليها بعقله. ومن الضرورى أن يهزم الألم. وأن يدرك أن الألم يختلف عن الألم الشديد..»!
** لاشك أن التكوين الجينى، وضعف العضلات والبنيان من أسباب تعدد الإصابات، وتنوعها، خاصة مع تطور كرة القدم، وضيق مساحتها، وزيادة العنف فيها، لارتباط الفوز بالجوائز. فالضغوط تطارد اللاعبين الآن. ضغوط الصفقات والمرتبات والمال الكثير الذى تجلبه كرة القدم. وهم مطالبون برد المقابل لعبا وأهدافا، وإنتاجا، وتألقا. وأسوأ ما تعرض له ستوريدج من ضغط أخيرا تشبيهه بأنه لاعب مصنوع من «رقائق البطاطس»..!
حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.