الأحد 23 سبتمبر 2018 7:09 م القاهرة القاهرة 30.2°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

مؤتمر السياحة الرياضية..

نشر فى : الأحد 17 يناير 2016 - 10:40 م | آخر تحديث : الأحد 17 يناير 2016 - 10:40 م
** عقد أمس المؤتمر الأول للسياحة الرياضية، فى المركز الأوليمبى بالمعادى بحضور وزيرى السياحة هشام زعزوع، والشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز، ومحافظ أسوان اللواء أركان حرب مجدى حجازى. وقد تحمس الحضور لهذا الاتجاه، خاصة أن المقاصد السياحية شديدة التنوع فى مصر.. وهو مؤتمر مهم للغاية لأن مصر الجديدة تحتاج إلى عقول جديدة.. إلى عمل وأفكار. والسياحة الرياضية ليست أمرا جديدا، ففى أبو ظبى ودبى والدوحة، تجرى كل بضعة أيام مسابقة أو بطولة أو مؤتمر أو حدث رياضى فالأندية والاتحادات الدولية تصنع لها جماهير الآن خارج حدودها وكلما صنعت جمهورا فى بلد زادت مصادر دخلها وتمويلها.. فماذا يمكن أن نفعل فى مصر؟

** السياحية الرياضية لها مستويات. فالبداية بمعكسرات الشباب. أو معسكرات فرق رياضية مصرية. فى مدن شرم الشيخ، والغردقة والعين السخنة وبورسعيد والساحل الشمالى. وتلك الزيارات والمعسكرات تعزز الانتماء وتنميه. فالجمال يربط الإنسان بما يراه من مواقع وأماكن. ثم تأتى فكرة المعسكرات الرياضية للفرق الإفريقية والعربية. وهو توجه تحدث عنه وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز فى المؤتمر..
** هناك مستوى معسكرات الفرق الأوروبية. واختيار التوقيتات، والعمل على ترتيبها قبل موعدها المقترح بسنوات. ففرق مثل مانشستر يونايتد وأرسنال وبايرن ميونيخ تعسكر فى فترات الشتاء، وهذه الفرق تحتاج إلى خدمات خاصة خمسة نجوم، أجهزة قياسات، وعيادات، وأطباء. ويكفى أن يظهر نجوم أرسنال ويونايتد فى شرم الشيخ والغردقة والساحل الشمالى. وأمر الساحل يحتاج إلى خطة مرنة وسريعة، بحيث تستغل تلك الجنة الرائعة فى أشهر الشتاء بجانب الصيف أيضا.. على أن يساهم الملاك فى القرى السياحية فى تنشيط الساحل فالسياحة ليست مسئولية الوزارة فقط ولكنها أولا مسئولية شعب..
** فى أسوان يمكن استضافة أعرق وأقدم سباق تجديف فى العالم، وهو بين جامعتى كامبريدج، وأكسفورد، ويقام سنويا منذ عام 1829.. وسبق أن استضافته مصر. وهو حدث رياضى مهم وكبير وعمره الآن 186 سنة. ويسير مع هذا التنوع بطولات رياضية فى الإسكواش، وهناك بطولة عالم قادمة للرجال إن شاء الله فى أكتوبر وهى أقوى بطولات اللعبة. وهذا بخلاف بطولات متنوعة فى مختلف اللعبات الأخرى.
** تنظيم مباريات كرة قدم مع فرق عالمية يكون برعاية شركات كبرى، ومنها شركات الاتصالات فمباراة مع فريق برشلونة تكلف ملايين الجنيهات، وهو ما يعنى زيادة أسعار التذاكر، وضمان الرعاية، والتسويق الجيد للبث التلفزيونى.. والأمر يسير أيضا على بطولات التنس، فكيف نضع بطولة جراند سلام على أجندة رابطة لاعبى التنس المحترفين، وليكن بدءا من عام 2020.. فهكذا يشتغل العالم..
** هذا النوع من السياحة الرياضية بجانب ما يدره من دخل بالعملة الصعبة، يكون دعاية غير مباشرة للمقاصد السياحية المصرية. ولكنه يتحقق بعمل خلاق ومبتكر ودءوب، وباختيار المسابقات والمؤتمرات، وسبل الاتصال بالجهات والهيئات والاتحادات الدولية والإقليمية والعربية، على أن يتضمن كل حدث برامج ثقافية وفنية ومعارض وموسيقى، لكن برجاء أن يتم ذلك بعيدا عن التنورة الشهيرة التى باتت تستقبل كل سائح يصل إلى مصر.. وهناك شباب قادر على الإبداع فى هذا الأمر.. وهو ينتظر أن يقود قطار الأفكار..
حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.