الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 10:47 ص القاهرة القاهرة 22.9°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

يونيو المبروك..!

نشر فى : الأربعاء 18 مارس 2009 - 6:02 م | آخر تحديث : الأربعاء 18 مارس 2009 - 6:02 م

 ــ تدفع مسابقة الدورى الممتاز ضريبة الغيبوبة التى نعيش فيها. فقبل أشهر قليلة من انطلاق بطولة كأس العالم للشباب، تكتشف مصر أنها بصدد تنظيم هذا الحدث العالمى والمقرر منذ سنوات. بالله عليكم ماذا نقول.. وكم مرة سمعتم وقرأتم مثل هذا الاعتراض؟.. سوف يقولون لكم إن الاعتمادات تأخرت، والأموال لم تتوافر، والروتين يعطل الأمور.. إذن لماذا تطلبون تنظيم بطولات؟. إنه سؤال مثل ألف سؤال نطرحه.. ولكن الإجابة دائما بعد الفاصل!.
الإسماعيلى اليوم يدفع ثمن الغيبوبة، فيلعب مباراة مهمة مع الترجى التونسى فى دورى أبطال العرب أمام عشرة آلاف متفرج كحد أعلى بسبب إصلاحات الملعب.

ــ خلال أيام قليلة سوف تحسم الكثير من الأمور داخل الزمالك.. وهناك شخصيات كبيرة ومؤثرة من قيادات النادى تلتزم بالاتفاق المعلوم، والذى يعرف بـ«مبادرة الوزير» سيد مشعل، وهو اتفاق على اختيار مجموعة تخوض الانتخابات وتلقى المساندة من الجميع.. لكن البعض يفسد الاتفاق ويقطع طريق النجاة على الزمالك..ونرجو منه أن يراجع نفسه جيدا.
وكنت من عامين طالبت بابتعاد جميع من شارك فى إدارة الزمالك خلال السنوات العشر الأخيرة عن خوض انتخابات النادى. قلت وكتبت كثيرا، على الرغم من صداقات عديدة أعتز بها مع شخصيات ساهمت فى إدارة النادى خلال تلك الفترة، ومنهم من أصاب ونجح قليلا، ومنهم من أخطأ ولم ينجح إطلاقا.. وهم جميعا يقولون إنهم يحبون الزمالك لكنهم جميعا أيضا على خلاف أدخل النادى فى صراعات.. برجاء امنحوا الزمالك فرصة كى يلتقط أنفاسه لو كنتم تحبون النادى أكثر مماتحبون أنفسكم.. هذا وقت الاختبار ووقت الاختيار.. لكن «النكتة» التى تموتنى من الضحك الآن أنه حين تقرر إجراء الانتخابات التى طالب بها كل الناس، تعالت أصوات أهل الممانعة، الذين يرفضون إجراء الانتخابات، وهم أنفسهم بالاسم وباللحم وبالشحم وبالدم كانوا يطالبون بها طوال أربع سنوات.. ثم كانت «النكتة الأكبر القاتلة» أن بعض الأصوات من أهل «إنى أحتج» يحذرون من إجراء الانتخابات فى نهاية مايو ويقولون إنها فى أول يوليو أفضل.. باعتبار أنها فى مايو تهدد مسيرة الفريق.. ونفسى أعرف ماذا سيحدث خلال شهر يونيو المبروك؟!
الصبر يارب..!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.