السبت 22 سبتمبر 2018 10:13 ص القاهرة القاهرة 28°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

مفاجآت الريال وأخطاء برشلونة

نشر فى : الجمعة 18 أبريل 2014 - 7:40 ص | آخر تحديث : الجمعة 18 أبريل 2014 - 7:40 ص

•• كان الهدف الأول لريال مدريد فى مرمى برشلونة والذى سجله أنخل دى ماريا درسا فى الهجوم المضاد حين يشنه فريق. وكان الهدف الثانى الذى سجله جاريث بيل درسا فى الهجوم المضاد الذى يشنه لاعب واحد.. تلك هى القصة باختصار..

•• فى الهدف الأول جرى الثلاثى بنزيمة، وماريا، وبيل، ومرر بنزيمة إلى أنخل دى ماريا، وتحرك جاريث بيل فى الاتجاه العكسى.. وسجل دى ماريا. وفى الهدف الثانى تلقى جاريث بيل الكرة قبل خط منتصف الملعب، وكان دانى ألفيش خارج مركزه متقدما.. وقابله مارك بارترا النجم الويلزى وأخرجه من الملعب، إلا أن جاريث بيل القوى واصل هجومه المضاد متسلحا بأهم مهارات الكرة الجديدة وهى السرعة، فسبق مارك بارترا مدافع برشلونة، وسجل فى مرمى بينتو بسلاسة شديدة، لكنه الهدف الذى رد به جاريث بيل رقمه القياسى فى سوق الانتقالات مايقرب من 86 مليون جنيه إسترلينى (100مليون يورو).

•• إنها الهزيمة الثالثة الرسمية على التوالى لبرشلونة، فى ثلاث مسابقات مختلفة. ولم يتعلم مارتينو من الأخطاء التى وقع فيها من قبل. إلا أن الخطأ الأكبر كان الدفع بنيمار فى الجهة اليمنى، وهى نفس الجهة التى يتحرك فيها القطار البرازيلى دانى ألفيش، فكان وجود نيمار أمامه مثل قطار بضاعة قديم يمضى بسرعة البط البكينى أمام القطار اليابانى الشهير الذى يسمى بالرصاصة.. وزادت أخطاء مدرب برشلونة حين أعاد ميسى قليلا فى الخلف، إلى عمق الملعب

•• كانت طريقة 4/4/2 التى لعب بها كارلو أنشيللوتى مفاجأة لبرشلونة، فهو يلعب غالبا بطريقة 4/3/3.. كما أنه نقل جاريث بيل إلى الناحية اليمنى وهو يلعب غالبا فى الجهة اليسرى خاصة فى وجود كريستيانو. وهو لم يكن موجودا هذه المرة. كذلك لعب أنخل دى ماريا مهاجما فى الجناح الأيمن حين يمتلك ريال مدريد الكرة، ومدافعا فى الوسط حين يفقد ريال مدريد الكرة. تلك هى كرة القدم بتفاصيلها الفنية الدقيقة البعيدة عن الانطباعات الشهيرة بطريقة: لعبوا حلو..؟

•• لعب ريال وبرشلونة 260 مباراة فى جميع البطولات الرسمية والمناسبات الودية.. فى 13 مايو عام 1902 كان اللقاء الأول فى الكأس وفاز برشلونة 3/1.. بينما فاز ريال مدريد فى الكأس بأكبر نتيجة حين هزم برشلونة 11/1 فى 13 يونيو 1943. . ويحظى فريقا ريال مدريد وبرشلونة بشعبية عالمية فعلى موقع الفيس بوك يصل عدد أصدقاء برشلونة إلى 61 مليونا، وريال مدريد 57، وعلى التويتر يتابع برشلونة

11،4 مليون ويتابع ريال مدريد 10،6 مليون.. هما أكبر ناديين..

•• مراسم تسليم الكأس درس مكرر لمراسم توزيع الجوائز فى بلادنا. سواء جوائز الرياضة أو جوائز الفن أو جوائز اتحاد الطلبة. مراسمنا معاناة وزحام وشد وجذب وحجب للرؤية، وحجب للأبطال أو المكرمين.. بينما المشهد هناك فى العالم الآخر فى استاد «ميستايا» فى فالنسيا كان منظما مهندما وقورا ولائقا وجميلا. صفق الحضور للاعبى برشلونة المهزومين، صعد لاعبو الفريق بهدوء وحزن مهذب إلى المنصة.. بينما كان جمهور ريال مدريد فى انتظار لاعبيه فى لحظة التكريم. وعندما رفع إيكر كاسياس الكأس علت الهتافات والأناشيد وأمسك به الملك خوان كارلوس وهو يصعد منضدة أو سور رخام حتى يحفظ توازنه. أكرر أمسك به الملك ولم يمسك به حراس الملك.

•• الملك خوان كارلوس بدا كبيرا فى السن ( 76 عاما ).. من لايكبر فى السن؟ الملوك أيضا يشيخون.. هكذا رأيت الملك عبر الشاشة وهو يسلم جوائز الكلاسيكو المثير..

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.