الجمعة 28 أبريل 2017 2:47 ص القاهرة القاهرة 23°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك في رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق إلى 2 جنيه؟

نوتة صغيرة

نشر فى : الخميس 19 يونيو 2014 - 5:05 ص | آخر تحديث : الخميس 19 يونيو 2014 - 5:05 ص

هذا ليس مقالا، بل «نوتة» صغيرة. فالمقال الذى كتبته، وجده القسم القانونى بالجريدة غير صالح للنشر. سأنشره إذا على صفحتى فى الفيس بوك. ولطول النقاش القانونى وجدت الجريدة الوقت ضيقا جدا، فسألونى إن كان عندى مقال آخر جاهز للنشر، ولم يكن عندى، حيث إننى أعمل فى العادة على الأخبار الآنية، فوافقوا مشكورين على تعطيل الطباعة خمس عشرة دقيقة كانت الفرصة المتاحة لى لأعد شيئا للقراء. وبما أننى أعتز بقارئى، ولا أريده أن يظن أننى زهقت أو أحبطت أو مللت، أعددت هذه «النوتة» الموجزة لأقول:

انتصر الصحفى الشاب، عبدالله الشامى، وتم إخلاء سبيله بعد إضراب عن الطعام دام أكثر من ١٣٠ يوما.

أما بالنسبة للشاب محمد سلطان، المضرب أيضا عن الطعام، والموجود بقصر العينى فى حالة خطيرة، فقد أمر القضاء بالتحقيق فى كيفية نقله من السجن إلى المستشفى بدون إذن القضاء.

هناك شباب آخرون مضربون عن الطعام، يسعنى الوقت لأذكر منهم إبراهيم اليمانى. تقول صفحة «الحرية للجدعان» على النيت: «ابراهيم اليمانى مضرب عن الطعام لأكثر من ٦١ يوما احتجاجا على حبسه الاحتياطى. ابراهيم طبيب امتياز بجامعة طب الازهر.. اعتقل فى احداث مسجد الفتح منذ عشرة شهور ونقل إلى سجن وادى النطرون. اضرب عن الطعام اعتراضا على الظلم الواقع عليه من يوم ٢٥/١٢/٢٠١٣ إلى يوم ٢٣/٣/٢٠١٤ لمدة ٨٩ يوما، واضطر إلى فك الاضراب لتدهور صحته وعدم اهتمام ادارة السجن. ثم أعلن الاضراب عن الطعام للمرة الثانية يوم ١٧ / ٤ / ٢٠١٤ إلى الان، ليدخل فى اليوم الـ٦٢ من الاضراب يقول إبراهيم فى رسالة إلى اسرته: «إن كان العالم قد غض الطرف عن حقوقنا كبشر، وإن باتت قيمة الإنسان تتوقف على فكره وانتمائه، فأيقظوا أنتم ضمير العالم، وأعيدوا إلى الإنسانية قيمتها التى انتهكت..افعلوا شيئا فإننا نحب الحرية.....».

وأخيرا: مؤتمر حول المضربين عن الطعام:

تقيم لجنة التضامن مع محمد سلطان بالتعاون مع مركز هشام مبارك للقانون، ندوة حول «المضربين عن الطعام فى السجون»

تهدف الندوة إلى تسليط الضوء على اوضاع المعتقلين الذين يلجأون إلى سلاح الاضراب عن الطعام ـ آخر الأسلحة التى يملكونها فى محبسهم ـ بحثا عن العدالة

إبراز استمرار كل من الشرطة والنيابة والقضاء فى انتهاك حقوق المعتقلين من خلال عرض لكيفية تعامل تلك السلطات مع المضربين عن الطعام.

يشارك فى الندوة اسر ثلاثة من المضربين عن الطعام لتقديم شهاداتهم.

المنظمون يرحبون بالمزيد من الشهادات لو توفرت.

كما يرحبون بأى مساهمة تلقى بالمزيد من الضوء على هذه القضية وعلى ما يمكن ان يتم من اشكال التضامن مع المضربين

تعقد الندوة فى الساعة ٥م بمقر مركز هشام مبارك للقانون ١٤ شارع الالفى (أمام سينما ديانا) الدور ١١ (مترو العتبة).

الدعوة مفتوحة والجميع مرحب بها.

التعليقات