الأربعاء 21 نوفمبر 2018 11:18 م القاهرة القاهرة 22.2°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

حمار المونديال الخبير؟

نشر فى : الخميس 19 يونيو 2014 - 4:50 ص | آخر تحديث : الخميس 19 يونيو 2014 - 4:50 ص

•• عندما ضبطت الكاميرا نجم البرازيل نيمار يبكى أثناء عزف النشيد الوطنى لبلاده قبل مواجهة المكسيك أدركت أن العاطفة الجياشة للاعب الكبير تعنى مدى الضغط الهائل الذى يعانى منه شأن العديد من النجوم السوبر فى البطولة مثل ميسى وكريستيانو رونالدو وواين رونى ودييجو كوستا، وسواريز، وهم الذين يضع فوق أكتافهم الإعلام أحمالا ثقيلة بمطالب غير موضوعية لا يعرف صاحبها الفارق بين اللعب مع فريق ناد فى مسابقة محلية طويلة المدى فيها عشرات الفرص للتعويض وبين اللعب مع جيش دولة مطالب بالانتصار فى وقت قصير ولا يملك ترف الاستناد على النفس الطويل. فالمنتخبات فى عصرنا هذا باتت جيوشا تخوض حربا شريفة عفيفة، وهى مسلحة بالمهارات والمواهب وروح الفريق وإمدادات العرق، وتنتهى دائما بسلام، وبلا ضحايا وبلا دماء كما فى الحروب الحقيقية للجيوش المسلحة بالدبابات والمدافع والطائرات والصواريخ.

•• كان حارس مرمى المكسيك جييرمو اوتشوا هو رجل المباراة الأول والثانى وعندما تصدى لضربة الرأس التى سددها نيمار تذكرت حارس مرمى إنجلترا جوردون بانكس فى مونديال المكسيك عام 1970حين تصدى لكرة مماثلة من بيليه، لكن تصدى بانكس ليس له مثيل فى التاريخ حتى الآن، فقد قام الحارس الإنجليزى بالتحرك والقفز باتجاه الكرة بينما أوتشوا تلقى الكرة فى يده وقيمة تصديه أنه كان فى المكان الصحيح.

** رغم أن المباراة كانت ممتعة وأداء منتخب البرازيل كان أفضل من مباراته الأولى، فإن موقف الفريق أصبح صعبا، على الرغم من النقاط الأربع. فهو مهدد بعدم الاستمرار للنهاية. وهو ما أشرنا إليه منذ المباراة الأولى التى كانت مثيرة بسبب تقدم كرواتيا وبأسلوب أداء الفريق المنظم. والإثارة تجلت فى أهداف البرازيل الثلاثة. لكن الأداء فيه معاناة وليس فيه إبداعات السامبا.. فالمساحات بعيدة بين اللاعبين، والخطوط مفصلة وغير متصلة، والكرات الطويلة فى العمق سلاح خططي، وكل هذا ليس برازيليا ثم إن المنتخب البرازيلى لا يضم رونالدينيو، ولا رونالدو، ولا بيليه، ولا جايير زينيو، ولا كل أفراد ونجوم آخر جيل قدم المتعة البرازيلية، جيل سقراط وزيكو وجونيور وريفالدو وباولو إيزادورو. جيل 1982 الرائع.

•• مباراة روسيا وكوريا الجنوبية.. لا تعليق. مباراة الجزائر وبلجيكا.. يا خسارة.

•••

•• تكررت بدعة الأخطبوط بول عراف كأس العالم فى جنوب إفريقيا، أو منجم البطولة، وقد كذب المنجمون ولو صدقوا، فما بالكم بأخطبوط عبيط صدقه بعض العبط أو كثير منهم.. هذه المرة هناك الناقة شاهين، وسلحفاة بحرية تدعى بيج هيد أو الرأس الكبيرة، وكذلك الفيل نيللى. والباندا ميمى.. لكننى أريد أن أعرف ما هو الحيوان الذى توقع أن تكتسح هولندا الفريق الإسبانى وتدفن التيكى تاكا بخمسة. وما هو الحيوان الذى توقع فوز كوستاريكا على أوروجواى، والحيوان الذى توقع فوز ألمانيا على البرتغال بأربعة أهداف.. ما هو الحمار أو من هو الحمار الذى توقع هذه النتائج؟!

•• يعنى من هو حمار المونديال الأول والخبير والمحلل الأريب الذى توقع هذه النتائج التى لم تتوقعها نيللى وميمى وشاهين..؟

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.