الإثنين 24 سبتمبر 2018 10:26 م القاهرة القاهرة 28°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

خطاب مورينيو إلى مانشستر يونايتد

نشر فى : الأحد 24 يناير 2016 - 11:40 م | آخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 11:40 م
** أرسل جوزيه مورينيو مدرب تشيلسى الأسبق خطابا إلى مانشستر يونايتد من 6 صفحات، يتضمن طلبا بتولى قيادة الفريق فى الصيف المقبل بعد رحيل فان جال المتوقع بناء على النتائج التى تحققت خلال هذا الموسم. وكشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية محتوى هذا الخطاب فى عددها الصادر، أمس، حيث قال مورينيو إنه قادر على التغيير، ويرغب بشدة فى تدريب الفريق، مؤكدا التزامه الكامل بمبادئ يونايتد. كما قدم شرحا وافيا لخطته بشأن تطوير الأداء.

** مورينيو كان طرد من منصبه كمدير فنى لتشيلسى الشهر الماضى، وكان مساعدا لفان جال نفسه فى برشلونة فى الفترة من 1997 إلى 2000، وهو أشار فى خطابه إلى قدر احترامه للمدرب الهولندى. ومع ذلك القدر من الاحترام كتب فى خطابه تحليلاً لسوء أداء الفريق وأسبابه مع عرض اختيارات لتعزيز صفوف مانشستر يونايتد حين يتولى المسئولية.

** كنت وما زلت أرى أن مورينيو أفسد أداء ريال مدريد بأساليبه الدفاعية، وكذلك أفسد أداء تشيلسى، على الرغم من البطولات، التى حققها مع الفريق الإنجليزى، وهو يلعب كرة تجارية، ويدافع كى يحقق أحسن النتائج، ويخلو أداء الفريق الذى يدربه من الإبداع، ولا يقدم أى متعة وبهجة فى أغلب مبارياته التى يخوضها. واعتبر كثيرون أن غيابه عن البريمير ليج يعد أفضل ماحدث للمسابقة هذا الموسم ومن هؤلاء الصحفى ميكائيل كالفين، الذى كتب مقالاً فى الإندبندت أيضاً يقول فيه: «إن المدرب الخاص يكره أن يكون المدرب المنسى».. وأشار فى مقاله إلى حرص جوزيه مورينيو الدائم على حماية نفسه وغروره بلوم لاعبيه عند الهزائم، التى يمنى بها الفريق.

** الخطاب الذى أرسله مورينيو إلى مانشستر يونايتد يعكس سلوكا انتهازيا مشينا استغل به سوء نتائج الفريق فى الدورى الحالى.. كما لم نعرف فى تاريخ كرة القدم مدربا أعلن عن رغبته فى تدريب فريق يتولى قيادته مدرب زميل له. وقد فعل ذلك صراحة بخطاب من ست صفحات، وهو سلوك غريب أيضا، ولكنه ليس بجديد على مورينيو، الذى صنع لنفسه هالة من الأضواء بتصريحاته العنيفة والمثيرة، ضد خصومه وحول شخصيته ونتائجه.

*************

** خارج الإطار: اليوم 25 يناير.. هل من المعقول أنه كلما أتى هذا اليوم تعلن حالة التأهب والطوارئ، ردا على دعاوى نشر الفوضى والتخريب والترويع؟ هل من المعقول أن يحتفل شعب بثورة بتلك المشاهد والدعاوى المكررة، وهى حدثت أيضا فى العام الماضى مما يعنى أنها دائما مرتبة وغير مبررة، كما يوحى أصحابها؟

** هل هى مصادفة أن تشتعل تونس قبل أيام؟ من هم المخربون الذين تحدث عنهم الرئيس التونسى؟ ما صحة تصريحات المنصف المرزوقى المقيم فى تركيا؟
حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.