الأربعاء 14 نوفمبر 2018 10:44 م القاهرة القاهرة 18.9°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

الوصف التفصيلي!

نشر فى : الخميس 24 سبتمبر 2009 - 9:53 ص | آخر تحديث : الخميس 24 سبتمبر 2009 - 9:53 ص

 أنقل لكم الوصف التفصيلى لمباراة الزمالك والإسماعيلى فى بضع نقاط سجلتها:
فترة جس النبض طويلة. واستغرقت نصف الشوط الأول. الزمالك يريد الفوز ولا يعرف كيف يحققه. والإسماعيلى يلعب بحذر. ويعرف متى ومن أين يؤكل دفاع الزمالك.

أول فرصة فى اللقاء لأبوجريشة فى الدقيقة 17. لكنها لم تستغل. وكان ذلك أول وآخر ظهور لأبوجريشة!

طرد هانى سعيد لعرقلته مهاجم الإسماعيلى أحمد على. الطرد ترتب عليه تفريغ وسط الزمالك المفرغ أصلا.

أحمد صديق سدد قذيفة فى العارضة بعد نصف ساعة من الشوط. شكرا للعارضة قالها من القلب عبدالمنصف.

فى الدقيقة 35 يشن الزمالك هجوما ثلاثيا يشارك به شريف وزكى وشيكابالا الذى يجرى بالكرة كما كان يجرى بها عمر النور!

فى الشوط الثانى ينطلق شريف أشرف نحو مرمى الإسماعيلى ولا يمرر إلى شيكابالا. ثم فرصة اقتحام من شيكابالا لكنه لا يمرر إلى أى زميل. لأنه لا يرى الزملاء!
القائم الأيمن لعبدالمنصف يتصدى لقذيفة من أحمد سيمر فرج. وهذه المرة يحتضن منصف القائم عرفانا وتقديرا.

فى الدقيقة 14 مهاب سعيد يمرر كرة إلى السلية فيسدد كرة أرضية لولوبية ومتثائبة، فتخدع عبدالمنصف وتدخل المرمى. وهنا ينظر منصف إلى القائم معاتبا!

عمرو زكى يجرى ويتحرك كثيرا، وهو يرد على أنانية شيكابالا بأنانية مماثلة باعتبار أن الحديد يفل الحديد. فلا يرى زميله الذى لا يراه!

الإسماعيلى يهاجم بستة لاعبين فى الشوط الثانى. ولاعبوه يجدون بعضهم البعض. والمسافات بينهم قريبة. وهم يلعبون بفلسفة: الواحد للجميع. والجميع للواحد.

وكرتهم أرضية وليست طائرة. وهات وخد بين حمص والجمل كادت تجعل الجمل يخرج من الصندوق بما حمل.

الزمالك يجرى تغييرات فى الوسط لا تفيد فلا مساندة للمهاجمين. وإبراهيما أيوا يجرى خلف الكرة ويجرى من الكرة، ويجرى بالكرة.. ولا يعرف لماذا يفعل ذلك؟

وسط الزمالك يتراجع وهو يحتاج أن يتقدم. والفريق لا يلعب كرة جماعية ولا يمرر أربع تمريرات بنجاح. وعمرو زكى يظن أنه قادر على اختراق دفاع الدراويش.. وهم حين يدافعون عن مرمامهم يتحولون إلى شياطين!

الإسماعيلى مصنع لا ينضب للمواهب. فكل لاعب بالفريق عنده ملكة ليست عند منافسه وهى هذا الاتصال السريع بين العقل والقدم. بينما الآخرون نصفهم «عتاولة» فلا يذهب ما فى عقولهم إلى أقدامهم!

تمت إقالة كاستال لأنه خسر مباراة من ثلاث. ماذا يحدث لهنرى ميشيل الذى خسر مباراتين من ثلاث؟

اللهم ارفع مستوى الزمالك.. وأخرجه من سكة المهالك.. ولا تجعل الفريق ممزقا بين الممالك.. اللهم ارفع مستوى الفريق لمستوى الجونة والحدود.. أو حتى مستوى بترول أسيوط!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.