الأربعاء 26 سبتمبر 2018 5:50 م القاهرة القاهرة 30.4°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

عام 2013.. (2)

نشر فى : الأربعاء 25 ديسمبر 2013 - 7:30 ص | آخر تحديث : الأربعاء 25 ديسمبر 2013 - 7:30 ص

•• أحاط العنف بالرياضة فى هذا العام فى مواقع كثيرة، وأبرزها مظاهرات كأس القارات. لكن هذا العام يرفض الرحيل دون أن يسجل الإرهاب الأسود بصمة أخرى فى المنصورة. إرهاب خسيس وجبان هدفه ترويع المصريين وتخويفهم. إلا أن تكرار استهداف مقرات شرطية يدعو إلى السؤال: لماذا لا تحدد دائرة حمراء بقطر مائة أم مائتى متر يمنع دخولها على اى سيارة غير رسمية؟.. إن ذلك مهما كلف من عناء وجهد على الناس سيكون أخف كثيرا من غضبهم وحزنهم على الضحايا من أبناء مصر.

•• نعود إلى ساحات الرياضة، وما جرى فيها. فازت البرازيل بكأس القارات للمرة الرابعة مسجلة رقما قياسيا، بعد أن تغلبت على إسبانيا بثلاثة أهداف للاشىء. وهددت المظاهرات المناهضة للمونديال الذى تنظمه البرازيل أجواء القارات، ولفت الأنظار إلى أن سكولارى مدرب المنتخب استغنى عن خدمات نجوم كبار منهم رونالدينيو وكاكا..

•• هو عام الكرة النيجيرية على المستوى الإفريقى. فقد فاز منتخب الكبار بكأس الأمم بعد تغلبه على بوركينا فاسو المفاجأة بهدف للاشىء. وكانت مفاجأة كبيرة أن يتأهل منتخب بوركينا فاسو للنهائى.. وبعد أشهر قليلة توج منتخب نيجيريا بكأس العالم للناشئين التى أقيمت بدولة الإمارات، بفوزه على المكسيك 3/صفر. وهو اللقب الرابع لمنتخب نيجيريا فى مونديال الناشئين..

•• ثلاثة أحداث تتعلق بشخصيات شكلت عناوين معظم صحف العالم والصفحات الرياضية، وأولها صفقة انتقال اللاعب الويلزى جاريث بيل من توتنهام إلى ريال مدريد فى سبتمبر الماضى مقابل 91 مليون يورو، كما أعلن فلورنيتينو بيريز رئيس ريال مدريد، أو مائة مليون يورو كما قدرت الصحف الإنجليزية.. وقبل ذلك جاء إعلان سير أليكس فيرجسون اعتزاله التدريب خبرا مدويا. وقد ودع فيرجسون ملاعب الكرة وهو بطل فريق مانشستر يونايتد الأول. وبعدما حصل على 49 لقبا فى حياته المهنية. واختير أفضل مدرب فى إنجلترا 10 مرات وأفضل مدرب فى أوروبا عام 1999. أما الشخصية الثالثة التى كانت خبرا مهما ، فهو الإنجليزى ديفيد بيكهام الذى اعلن اعتزاله بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسى، وبعد رحلة طويلة من الأضواء والشهرة جمع خلالها ثورة تقدر بمائتى مليون دولار ، وفاز بـ19 بطولة فى 4 دول مختلفة، وهو اللاعب الإنجليزى الوحيد الذى حقق ذلك.

•• تصريح العام: ينسب إلى اللاعب السويدى زلاتان إبراهيموفيتش، وهو صاحب تصريحات عجيبة منذ عرف الشهرة، ومنذ عرفه الجمهور. ومن تصريحاته قوله تعقيبا على خروج السويد من التصفيات بالخسارة أمام البرتغال: «كأس العالم بدونى لا تستحق المشاهدة».

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.