الإثنين 24 سبتمبر 2018 10:40 ص القاهرة القاهرة 28.2°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

منتخب المحليين .. اسم آخر !

نشر فى : الثلاثاء 28 مارس 2017 - 9:40 م | آخر تحديث : الثلاثاء 28 مارس 2017 - 9:40 م

** ماذا كان الإتحاد الإفريقى يعنى ببطولة الأمم للمحليين التى انطلقت عام 2009 ؟ هل يقصد أنها بطولة للاعبين من القارة لا يلعبون خارجها.. وبالتالى هى بطولة محلية قارية؟
نعم . لأن اللاعبين الذين شاركوا فى مباراة منتخب مصر أمام بنين كلهم من المحترفين، ولكنهم لا يلعبون خارج إفريقيا. وأطلق الاتحاد الإفريقى تلك البطولة ضمن سياسة زيادة عدد أنشطته، وبالتالى زيادة للمقابل المادى لحقوق تغطية تلك الأنشطة..

** تشكيل هذا المنتخب خطوة موفقة، على أساس منح لاعبين فرصة خوض تجارب وإضافة خبرات إفريقية، يمكن أن تدعم المنتخب الأول.. وقد كان عماد السيد حارس الفريق المحلى من نجوم مباراة بنين . كذلك برز عمرو مرعى، وهو من رءوس الحربة المميزين، واللاعبان وغيرهم من أعضاء الفريق الوطنى المحلى، سيكونوا إضافة للمنتخب الأول دون شك.. فقط المشكلة هى اسم هذا الفريق، وهو يساوى أن يسمى الفريق الثانى، والفريق الاحتياطى، والفريق المحلى الذى لا يرقى للمستوى الدولى.. أقترح شوفوا اسم تانى للفريق للبطولة الإفريقية.. فقد كان ذلك سببا لعزوف نجوم من الدورى المحلى عن الانضمام لمعسكره.. وإن كنت أرى أن لاعب الكرة الذى يفقد الحماس أو يتعالى على مهنته.. لا يستحق أن يلعب فى الأول ولا فى المحلى؟!

** وعلى الرغم من عدم اعترافى تصنيف الفيفا كمعيار للمستويات الحقيقية، وأرى أن فائدته الوحيدة تكمن فى اتخاذه كمعيار فى توزيع المنتخبات عند إجراء قرعة أى بطولة.. وكذلك يعد مادة مساعدة لتجنب مواجهات المنتخبات القوية مبكرا، على الرغم من ذلك، فإنه إذا كانت بطولة الأمم للمحليين تدخل بنتائجها فى دائرة نقاط تصنيف الفيفا، فهى إذن مهمة، لدفع الترتيب المصرى فى التصنيف بما يبعد المنتخب عن الوقوع أمام منتخبات المستوى الأول فى حالات القرعة لأى بطولة..

** أقيمت أربع بطولات للأمم للاعبين المحليين، وشاركت بها دول إفريقية كبيرة، وعزفت مصر عن المشاركة بحجج مختلفة، وكان أهمها هو جدولنا المشغول، بالمسابقات المحلية، وبالمؤجلات، وبتأجيل المؤجلات المؤجلة، بجانب ضيق الوقت المتاح بسبب التوقفات والمعكسرات، فلاعبنا مثل عسكر فى المعسكر، يدخل معسكر ليخرج من معسكر، وهو يعسكر قبل المباراة المحلية، ويعسكر قبل البطولة الدولية ويعسكر قبل بداية الموسم للإعداد، ويعسكر بعد نهاية الموسم للاسترخاء، ويعسكر قبل أن يعسكر، وأبحث دائما عن الدول التى تفعل ذلك وكيف تهدر وقتها ووقت بطولاتها ومسابقاتها فى معسكرات ولا أجد كل هذا الكم.. ثم أن تكلفة تلك المعسكرات باهظة.. وبسبب هذا كله نجد وقت أجندتنا المحلية ضيقا جدا، ونجد ما ينفق على لعبة كرة القدم ضخما جدا، ونجد العائد الفنى لتلك المعكسرات هزيل جدا.. فلماذا كل هذا يا هذا؟!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.