الجمعة 16 نوفمبر 2018 4:14 ص القاهرة القاهرة 17.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

الغوا الهبوط للأبد

نشر فى : الثلاثاء 28 مايو 2013 - 9:15 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 28 مايو 2013 - 9:15 ص

عقب نهائى دورى أبطال أوروبا فى ويمبلى، وقف كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذى لنادى بايرن ميونيخ ونجم الفريق السابق مخاطبا 1800مدعو فى الواحدة صباحا، بأحد فنادق المدينة البافارية، احتفالا بالفوز بكأس البطولة. وقال: «عاد بايرن ميونيخ».. وكان الفريق معرضا للانهيار بعد خسارته اللقب على أرضه أمام تشيلسى فى العام الماضى. والعودة تساوى الكثير ماديا، فالجائزة 37 مليون يورو، وشركات الرعاية والإعلان ستدعم الفريق أكثر. وقد أصبح بايرن ضمن أغنى أربعة أندية أوروبية مع مانشستر يونايتد، ريال مدريد، برشلونة. وفى لندن كان يوب هاينكيس (68 عاما) يرقص فى غرفة ملابس الفريق فرحا بالفوز وهو محاط بلاعبيه. لم يكن راقصا كالفرخ المذبوح، لأنه سيرحل عن الفريق، فهو قرر الاعتزال عقب هذا الموسم. وقد حقق انتصارات رائعة، ففاز بالدورى الالمانى قبل 6 مراحل على ختامه ويمكن أن يحقق ثلاثية نادرة، إذا توج بكأس المانيا حين يواجه شتوتجارت.

 

نحن أمام درس حضارى آخر. يرحل مدرب بتكريم واحترام، ويسلم الراية لمدرب بنفس راضية غير ملوثة بتلك البقع السوداء، لكن العالم يتساءل ماذا سيضيف جوارديولا لفريق بايرن ميونيخ؟!

 

 سيضيف المدرب الإسبانى اسلوب الأداء اللاتينى الذى ربما يحتاجه بايرن ميونيخ ليمزج بينه وبين أسلوبه الذى يتمثل فى سرعة نقل الهجوم إلى ملعب الخصم. إلا أن جوارديولا سيواجه تحديات مبكرة، ففى 30 أغسطس القادم سيلتقى مع تشيلسى بطل دورى أبطال أوروبا بملعب إدين أرينا فى العاصمة التشيكية براغ، على لقب كاس السوبر الأوروبى. ثم سيخوض تحديا كبيرا فى ديسمبر المقبل فى كأس العالم للأندية. إلا أن التحدى الأكبر والأكبر هو بناء فريق جيد وجديد ومتجدد فى السنوات الأربع القادمة، تماما كما فعل مع برشلونة.. وهى عملية شديدة الصعوبة، فنجوم الفريق الآن هم روبين وريبيرى، وموللر، وتونى كروس الذى سيعود من الإصابة، وجوتسة نجم بروسيا دورتموند الذى سينتقل فى يوليو المقبل إلى بايرن، وشفانشتيجر، ألابا، فيليب لام، جيردان شاكيرى.. كيف سيبنى ويختار جوارديولا من هؤلاء النجوم.. أظن أنها ستكون عملية تساوى تهذيب زهور الزنبق؟!

 

من الزنبق برائحته الجميلة الجليلة، إلى محاولات بعض الأندية لإلغاء الهبوط فى الدورى هذا الموسم. إنه تسول البقاء، بالادعاء أن المسابقة بها مخالفات، وأنها غير مشروعة، وأن ظروفها غير طبيعية. وأن المجموعتين مخالفة فى حد ذاتها. وهؤلاء بدأوا الدورى وهم يعلمون بالصعاب والظروف وأنه من مجموعتين، إلا إذا كانوا اكتشفوا فجأة أن المسابقة من مجموعتين بعد 16 أسبوعا.

 

الغوا الهبوط مادام البقاء أصبح بالعافية.. مادام القيادات تقاد وتفتعل الأزمات كى ترضى جماهيرها.. الغوا الهبوط مادام مصر كلها أبطال وفائزين وأوائل وجنرالات ولا يوجد بها ثان واحد وخاسر واحد ولا يوجد بها عساكر.. الغوا الهبوط والعبوا الدورى القادم من 28 فريقا، والدورى ما بعد الدورى القادم من 38 فريقا.. إلغوا الهبوط للأبد «يعنى هى جت على دى» ؟!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.