الجمعة 16 نوفمبر 2018 12:01 ص القاهرة القاهرة 18.7°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

أهلى وزمالك 216 مرة؟

نشر فى : الخميس 29 يناير 2015 - 8:00 ص | آخر تحديث : الخميس 29 يناير 2015 - 8:00 ص

• أقطع إجازة اضطرارية بسبب الأهلى والزمالك أو الزمالك والأهلى كما تجرى العادة على الإمساك بالعصا من وسطها، بعد أن اشتعل التعصب، وانتشرت حالات التشنج.. وكلما حضر موعد الأهلى والزمالك أطرح السؤال نفسه: لماذا هذا الديربى الشهير ؟ لماذا هو بين الفريقين وبين الناديين ؟ هل حقا أن تأسيس رجل بلجيكى للزمالك أضفى عليه صبغة أجنبية، وأن تسميته بالمختلط يعود إلى تلك الصبغة بينما ولد الأهلى وطنيا وأن ذلك من أسباب الصراع بينهما؟

الإجابة المطلقة: لا.. ليس هذا هو سبب الصراع. وحين تأسس الزمالك على يد البلجيكى جورج مرزباخ كانت مصر مكانا مفتوحا للأجانب، وكانت القاهرة هى باريس الشرق.

• القوة المتساوية وراء المنافسة الفعلية بين الأهلى وبين الزمالك بدأت مع بداية الحرب العالمية الأولى عام 1914.. فالدراما الرياضية بين الفريقين هى نفس الدراما الفنية فكلما كانت الخصومة بين ناديين على قدر واحد من القوة، تخرج الدراما الجيدة.. وهكذا بدأ ديربى الأهلى والزمالك، ولد من بطن القوة.. ثم تراكمت أسباب أخرى جعلته يشتعل عاما بعد عام، ومباراة بعد مباراة.. ومن الأسباب حسين بك حجازى، الذى انضم للأهلى عام 1917 ولحق به مجموعة من فرقته، بينما انضم الباقون إلى المختلط أو الزمالك، وهذا الانقسام فى فرقة حجازى، بين فريقى الأهلى والزمالك أضفى على الفريقين عناصر قوة وتميز وصنع الندية بينهما، وقد مكث حجازى فى الأهلى لمدة عامين، ثم انتقل إلى الزمالك فى عام 1919 فأصبح الزمالك أقوى الفرق المصرية.. وهكذا أخذ حجازى يذهب هنا ثم يعود إلى هناك، متنقلا وناقلا للانقسام بين الناديين وبين مؤيدى الفريقين.

• من حسن حظ الكرة المصرية والمجتمع المصرى أن ديربى الأهلى والزمالك ليس مثل ديربيات تاريخية أخرى، انتشرت واشتعلت لأسباب دينية وعقائدية وسياسية اجتماعية.. وفى أحيان أخرى تكون الخصومة بين فريقين فى شعب واحد عنيفة لأسباب دينية صارخة ففى عام 1948فى ايرلندا الشمالية فى مباراة بين فريقى بلفاست سيلتيك ذى الأغلبية الكاثوليكية وفريق لينفيلد الذى تشجعه أغلبية بروتستانتية وقع شغب دينى وسقط الجرحى ونفس الأمر بين سيلتيك الكاثوليك ورينجرز البروتستانت وتعود إلى 1909 وتكرر الشغب مرات.

وظاهرة القطبية أو ظاهرة الخصومة والندية والمنافسة موجودة فى إنجلترا بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتى، وفى هولندا بين اياكس وايندهوفن، وفى اليونان بين باناثيناكوس واوليمبياكوس، وفى الأرجنتين بين ريفربلات وبوكاجونيورز، بين الفقراء وبين الأغنياء؟

• الإمساك بالعصا من الوسط عملية قدمية فى مباريات الأهلى والزمالك، ومن أشهر الجمل التى كانت تكتب وتقال فى نهايات القرن العشرين، إن الأمن أسعد طرف بتعادل الفريقين، ولكنه تعبير قديم للغاية يعود إلى 93 سنة، حيث كتبت جريدة الأهرام عام 1922 ما يلى:

«تبارى النادى المختلط الذى يقود فرقته حسين بك حجازى مع النادى الأهلى الذى يقود فرقته رياض شوقى أفندى، بين جمهور عظيم من مشجعى الطرفين بأرض الجزيرة. ويعز علينا أن نبخل عن أفراد الفرقتين بالثناء والشكر». وبعد الوصف التفصيلى لوقائع المباراة أعرب المحرر الرياضى عن سعادته وسعادة سائر المتفرجين» بأن تكون نتيجة المباراة تساوى الفريقين دون أن يصيب أحدهما مرمى أخيه».

• الأهلى والزمالك أشقاء منذ قرابة المائة عام.. وعلى مدى 216 مباراة فى جميع المسابقات.. اللهم اجعل اليوم عيدا سالما لكرة القدم فى مصر؟

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.