الأربعاء 19 سبتمبر 2018 7:49 م القاهرة القاهرة 31.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

جدو.. وقانون زينب

نشر فى : الخميس 29 يوليو 2010 - 9:45 ص | آخر تحديث : الخميس 29 يوليو 2010 - 9:45 ص
أحيط سيادتكم علما بأنه قد احتشدت الحوادث فى الصفحات الرياضية.. وأوشك اليأس أن يسكتنا وقد أحبطنا.. فعلى الرغم من كثرة اللوائح التى تنظم العلاقات بين الهيئات، وبين الأشخاص، فإن تلك اللوائح تبدو «وجهات نظر».. كل نص له تفسيره الخاص. وكل واقعة لها ما يناسبها من قرارات.. هل هذا معقول؟.

مازالت حرب جدو مشتعلة بين أطرافها، فالزمالك يؤكد، واللاعب ينفى، والأهلى يهدد، ولا تعرف ما هو القانون الذى سيطبق على تلك الحالة.. هل قانون الفيفا أم قانون اتحاد الكرة المصرية أم قانون زينب.. وأنا من جيل سمع الفنان الراحل فؤاد مهندس يؤكد: «القانون مافيهوش زينب»؟!

أنصح اتحاد كرة القدم بتطبيق اللوائح، فلا يخشى الأهلى، ولا يخاف من الزمالك، ولا يدلل جدو، ولا ينسى وقائع سابقة مشابهة وقرارات اتخذت بشأنها.. لأن ما يطبق على حالة لا بد أن يطبق على كل حالة مماثلة ثم قولوا لنا: متى تطبق لوائح الفيفا.. ومتى تطبق لوائح اتحاد الكرة المصرى.. (الصبر يارب)؟

من أطرف فصول قصة جدو، هذا الشرط الجزائى، فاللاعب عليه أن يسدد 30 مليون جنيه، والمبلغ قد يصل إلى مائة مليون جنيه.. وهو ما يعنى أن يشترى جدو طائرة بيونج 737 بدلا من لعب الكرة وتسديد مبلغ مائة مليون جنيه غرامة.. وهو شرط جزائى لا يمكن أن يسرى على عقد كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد على الرغم من سعره الذى وصل إلى 80 مليون يورو.. وكنت أشرت إلى أن هذا الشرط الجزائى يصلح لأن يكون أحد بنود عقد بين دولة بريطانيا العظمى وبين شركة يابانية عملاقة ويبدو أنه كذلك.

لكن ألا توجد ولاية أو سيطرة من اتحاد الكرة على العقود التى توقع بين أندية وبين لاعبين.. كيف يوافق الاتحاد على هذا الشرط الجزائى الخرافى؟!

هذا واحد من الأسئلة التى نطرحها ولا نتلقى عليها أى إجابات.
شىء آخر.. فقد طلب استاد القاهرة من الأهلى مبلغ 237 ألف جنيه قيمة تلفيات وقعت فى مباريات بسبب جماهيره. ورد الأهلى بأنه غير مسئول عن جمهوره، كما قرأت.. وتعليقى أن ذلك غير صحيح. فكل ناد مسئول عن جماهيره وعليه أن يقودها ويحركها ويدفعها إلى احترام الملكية العامة.

فى المقابل يطالب الأهلى بحقوقه المادية من التليفزيون.. لماذا ينهك البشر وهم يلهثون خلف حقوقهم..ولماذا تنهك الأندية والهيئات فى المطالبة بحقوقها.. ماذا تفعل كليات الحقوق؟!
كنت أتمنى أن أناقش قضية أو فكرة رياضية.

وأسأل الله أن أتحدث فى الرياضة غدا بإذن الله.. إن كان هناك شيئا منها.. بعد أن أصبح قانون زينب سيدا؟!

 

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.