الجمعة 25 أبريل 2014

تشييع جنازة ضحية «الملتحين» بالسويس

الثلاثاء 3 يوليو 2012 - 1:49 م

سيد نون

قام المئات من المواطنين بالسويس، اليوم الثلاثاء، بتشييع جنازة الطالب بكلية الهندسة أحمد حسين عيد، المتهم بقتله أشخاص ملتحون، وشارك في تشييع الجنازة عدد كبير من أعضاء الأحزاب والقوى السياسية بالسويس، بجانب نشطاء سياسيين ومواطنين وزملاء الطالب أحمد.

 

وخرجت أسرة الطالب بالجنازة من منزل الأسرة بمنطقة البراجيلي بحي الأربعين، ثم السير إلى مسجد الشهداء بالسويس، حتى عادت مرة أخرى عن طريق شارع الجيش إلى مسجد الأربعين لتقام صلاة الجناة، وردد مشيعو الجنازة هتافات، منها: "لا اله إلا الله.. الشهيد حبيب الله" و"القصاص.. القصاص".

 

وكان الطالب أحمد حسين توفي مساء أول أمس بعد نقله إلى مستشفى الإسماعلية الجامعي، بعد قيام أشخاص ملتحين بطعنه بالقرب من منطقة كورنيش بالسويس، أثناء تواجد الشاب القتيل بالكورنيش بصحبة خطيبته، التي لم تفلح الجهود الطبية لإنقاذ الشاب، واتهمت أسرة الشاب الملتحين بقتل الشاب، بسبب مطالبتهم للشاب بأن يسير في الشارع مع خطيبته بمحرم.

 

وقال حسين عيد، والد الطالب القتيل: "أطالب بالقصاص، وأثق أن أجهزة الأمن قادرة على القبض على الجناة، وأنني أؤكد أنه إذا لم يتم القبض على الجناة سوف أقوم بالقصاص لنجلي بيدي، وأنني على يقين أن من قاموا بهذه الجريمة لا يرتبطون بالإسلام بأي صلة".

 

وأصيب عدد كبير من المواطنين بالمحافظة بحالة من الرعب الشديد، خوفا على أبنائهم وبناتهم من الجماعات الدينية المتطرفة، خاصة بعد نشر بيان منسوب لجماعة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اعترفت من خلالة بارتكاب أعضائها جريمة قتل طالب الهندسة أحمد حسين.

 

وأوضح علي أمين، القيادي بحزب الوفد بالسويس، أنه توجد العديد من المضايقات التي تعرضت لها السيدات خلال الفترة الماضية بواسطة سيدات منتقبات، ومن بينها توقيف السيدات الذين يمارسون رياضة المشي أو الجري بكورنيش السويس، ومطالبتهن بارتداء ملابس خاصة بالسيدات وليست رياضية، مضيفا، "هذة شكاوى تم أبلاغنا بها بالفعل خلال الفترة الماضية بشكل متكرر".

 

 

أحدث أخبار حوادث وقضايا المزيد »

بوابة الشروق 2014 - جميع الحقوق محفوظة