استشارة طبية.. مرض نقص المناعة المكتسبة

آخر تحديث: السبت 3 مارس 2018 - 12:07 م بتوقيت القاهرة

اعذرينى إذا سألت عن مرض الإيدز. فقد أصبت بحمى حار فى شأنها الأطباء ودخلت مستشفى الحميات حيث قضيت فيها خمسة أسابيع حتى شفيت من الأعراض ولم يعرف لها سبب. فى المستشفى عرفت أن هناك عزلا لمرضى الإيدز. خضعت لتحاليل الإيدز والحمد لله ثبت أننى غير مصاب به. أرجو أن تذكرى شيئا عنه، أعراضه والوقاية منه وهل هو منتشر فى مصر لكن لا يعلن عنه؟


أرجو أن أتمكن من تبديد حيرتك وأعد بالكتابة عن مرض نقص المناعة (الإيدز) فى صفحات قادمة إن شاء الله.


عرف العالم مرض الإيدز رسميا عام ١٩٨١ حينما أعلن مركز أتلانتا لرصد ومكافحة الأمراض عنه للمرة الأولى. وهو مرض معروف الآن يصيب الشواذ من الجنسين، وإن كان معدل ظهوره فى الرجال أعلى بكثير من السيدات. المرض معروف فى مصر أيضا، وهناك حالات يتم تشخيصها وعزلها لكنها فى الواقع محدودة ولا تمثل انتشارا كما تتصور، لكن أصدقك القول: ليس لدى ــ أو لدى غيرى من الأطباء ــ إحصائيات دقيقة لها.

 

فيروس الإيدز ينتقل بالاتصال الجنسى خاصة بين الرجال الشواذ. ينتقل أيضا بنفس الطريقة التى ينتقل بها فيروس (سى) الكبدى: نقل الدم وعبر الجروح الصغيرة واستعمال فرش أسنان الغير وأمواس حلاقتهم، أيضا الحقن الملوثة. لكن حتى الآن لم يمكن الجزم بأنه ينتقل عن طريق اللعاب أو الدموع أو لبن الأم المصابة به. أيضا لم يثبت انتقاله عبر العطس والكحة أو ملامسة المصاب أو مصافحته.. يجب أن ينتقل عبر الدم.

 

أعراض الإيدز تبدو فى كل مظاهر تدهور عمل جهاز المناعة من ارتفاع فى درجة الحرارة للإسهال المزمن وتورم الغدد الليمفاوية وبالتالى التمكين لأى ميكروب مهما بلغت درجة ضعفه من مهاجمة الجسم وإصابته خاصة بالالتهاب الرئوى. قرحة اللسان وإصابته بالفطريات أمر دال على إصابة الإنسان بمرض نقص المناعة المكتسبة.

 

الوقاية من مرض الإيدز تبدأ بالطبع فى الحرص على الممارسات السليمة الطبيعية وتجنب كل أنواع المخدرات. فحص الدم جيدا قبل نقله لأى مريض أمر واجب خاصة لدرجة خطر انتقال العدوى. استخدام إبر حقن معقمة وعدم استعمال أدوات الغير أمور صحة عامة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved