عملية واسعة للجيش الليبى لتحرير درنة من الإرهابيين

آخر تحديث: الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 9:28 م بتوقيت القاهرة

واصل الجيش الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر، اليوم، عملياته العسكرية الواسعة لتحرير درنة من الإرهابيين، وذلك بعدما بدأ منذ مساء الأحد الماضى هجوما عسكريا على المدينة التى تعد معقل الجماعات الإرهابية المتطرفة شرق ليبيا، تمهيدا لإطلاق عملية عسكرية واسعة لتحريرها من الإرهاب خلال الأيام القليلة القامة.

وشنت قوات الجيش ضربات بالمدفعية الثقيلة على مواقع المتشددين بالمحور الجنوبى، خلال الساعات الماضية، حيث أعلنت «السرية الثالثة التابعة للكتيبة 321 مدفعية ذاتية الحركة»، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» «استهداف مواقع المجموعات الإرهابية فى منطقة التبة بمحور الظهر الحمر».

بدورها، كشفت مجموعة عمليات عمر المختار التابعة للقيادة العامة للجيش، أمس، أن القوات المسلحة التابعة لها، تعاملت مع «مواقع للجماعات الإرهابية بالمدفعية الثقيلة فى المدخل الغربى لمدينة درنة، مما أدى إلى تدمير مواقع ومراصد للإرهابيين»، مؤكدة استمرار «العملية لملاحقة جميع تحركات الجماعات الإرهابية بدرنة».

وحرصا على سلامة المدنيين داخل المدينة، طالبت مجموعة عمليات عمر المختار التابعة للقيادة العامة للجيش، أمس، أهالى مدينة درنة وضواحيها بضرورة «الابتعاد عن مواقع الجماعات الإرهابية حتى لا يكونوا عرضة للهجمات».

وتعد درنة، الساحلية الواقعة على بعد نحو 380 كيلومترًا شرق بنغازى، المدينة الوحيدة التى توجد خارج سيطرة قوات الجيش فى كامل شرق البلاد، حيث لا تزال تحت سيطرة تنظيم «مجلس شورى مجاهدى درنة»، الذى يضم فى صفوفه عددا من القيادات الإرهابية الموالية لتنظيم القاعدة.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved