مؤتمر «الشباب وبناء الدولة» في ضيافة جامعة طنطا

آخر تحديث: الأربعاء 7 مارس 2018 - 4:22 م بتوقيت القاهرة

-«السويدي» يدعو الطلاب إلى المشاركة السياسية لاستكمال مسيرة التنمية والإنجازات.. ويؤكد: «مصر تسير على الطريق الصحيح»


استضافت جامعة طنطا بمحافظة الغربية اليوم، ندوة "الشباب وبناء الدولة"، نحو تفعيل دور الشباب في إطار استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، والتي تنظمها مؤسسة الأهرام بالتعاون مع الاتحاد العربي لإعداد القيادات الشبابية بمشاركة 1500 طالب وطالبة.

 

حاور الطلاب كل من المهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات ورئيس ائتلاف دعم مصر، الدكتور أسامة الأزهري من علماء الأزهر الشريف، الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها، مقرر لجنة العلاقات العامة بالمجمع المقدس، والدكتورة جهاد عامر نائب رئيس الاتحاد العربي لإعداد القيادات، والدكتور صبحي عسيلة نائب رئيس تحرير الأهرام.

 

حضر اللقاء اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، والدكتور مجدي سبع، رئيس جامعة طنطا، والدكتور مجدي مرشد، الأمين العام لائتلاف "دعم مصر"، والنائب محمد علي يوسف الأمين العام المساعد للائتلاف، ومجموعة من نواب البرلمان عن محافظة الغربية.

 

وأكد المهندس محمد السويدي، أن الملتقى يعد انطلاقة جديدة لتطوير الأفكار والروئ بين شباب الجامعات والتركيز على دور بناء الشباب في المستقبل، مضيفا أن مصر الجديدة "2030" ستكون ذات اقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع يعتمد على الابتكار والبيانات والمعرفة القائمة على العدالة والاندماج الاجتماعي والمشاركة واستغلال عبقرية المكان والإنسان لتحقيق التنمية.

 

وأشار "السويدي"، إلى ما شهدته مصر خلال السنوات الأربع الماضية من إنجازات للوطن والمواطن في جميع القطاعات الخدمية، موضحا أن المخطط إنشاء نصف مليون وحدة سكنية كل عام من خلال شركات القطاع الخاص والمشروعات القومية.

 

وقال إن المشروعات القومية التي تم إنجازها في مجالات الاستزاع السمكي والإنتاج الداجني والصوب الزراعية، ساهمت في توفير السلع الغذائية للمواطنين، وهو ما سمح بإقامة مراكز بيع سلع للمواطنين بأسعار مقبولة، وذلك من خلال مشاركة الشباب في إنشاء شركات توزيع داخل مراكز الشباب.

 

ولفت إلى قرار التعويم الجرئ والصعب، والذي ترتب عليه إصلاح اقتصادي واستثمارات وفرت فرص العمل للشباب، إلى جانب الإنجازات التي تحققت في قطاعات الطرق ومشروعات الطاقة.

 

ووجه حديثه للشباب، قائلا إن مصر ينتظرها مستقبل واعد، داعيا الشباب إلى المشاركة السياسية وممارسة هذا الحق من أجل المساهمة في بناء مستقبلهم واستكمال مسيرة التنمية والإنجازات، متابعا: "مصر تسير على الطريق الصحيح".

 

ودعا "السويدي" الشباب إلى الانتباه للمؤمرات التي تُحاك ضد الوطن، والافتراءات والأكاذيب التي يُروجها الأعداء من أجل إسقاط مصر، مشيرا إلى ما حدث في اتفاقية ترسيم الحدود من دعاوي قضائية لمنع مصر من استغلال ثرواتها وأن تصبح مركزا إقليميا للطاقة.

 

من جانبها، أكدت الدكتورة جهاد عامر، نائب رئيس الاتحاد العربي للقيادات الشبابية، حرص الاتحاد العربي لإعداد القيادات بالتعاون مع جريدة الأهرام على إقامة عدد كبير من الملتقيات الطلابية، قائلة إن شباب مصر هم الركن الأساسي في استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030؛ ﻷنهم يلعبون الدور الرئيسى فى بناء الوطن، مشيرة إلى حرص الدولة على تمكين الشباب وتأهيلهم للقيادة.

 

من جانبه، دعا الشيخ الدكتور أسامة الأزهري، الشباب إلى أن يدركوا طبيعة التحديات التي تواجه الوطن، وأن يكونوا على قلب رجل واحد من أجل التصدي للمؤامرات التي تُحاك ضد مصر، وأن يكونوا داعمين لوطنهم بزيادة وعيهم حتى لا يتحولوا إلى أدوات يستخدمها أعداء الوطن.

 

من جانبه، أكد نيافة الأنبا بولا، أسقف طنطا وتوابعها ومقرر لجنة العلاقات العامة بالمجمع المقدس، أهمية المشاركة السياسية للشباب، مشيرا إلى وجود دعوات هدامة تهدف إلى عزوف الشباب عن ممارسة حقهم في المشاركة والتعبير عن آرائهم بحرية، مضيفا أن وطنا بلا شباب هو وطنا بلا مستقبل، وشباب بلا وطن هو شباب بلا مستقبل، مطالبا بالاستثمار في الشباب.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved