بالصور والفيديو.. 9 لبؤات تهجم على أسد أمام زوار حديقة ميدلاندز البريطانية

آخر تحديث: الجمعة 7 سبتمبر 2018 - 6:20 م بتوقيت القاهرة

في مشهد مروع، هاجمت عصابة من اللبؤات ملك الغابة، وغرسوا أسنانهم في جسمه، في محاولة لقتله أمام الزائرين المرعوبين في حديقة ميدلاندز سفاري بارك البريطانية.

تم تصوير هذه المشاهد الدرامية من قبل المصورة الهاوية ميا بيفيرستوك، 19 عاما ، يوم الأربعاء الماضي، بينما كانت تقود سيارتها حول حديقة السفاري، مع والديها في حوالي الساعة 11.45 صباحًا، ولاحظت مجموعة الأسود الإناث المحيطة بالذكر.

وتظهر الصور التي التقطتها «ميا» أن الأسد الذكر يزأر في معاناته، بعدما تمكنت 9 لبؤات من أن يغرقن أسنانهن الحادة في جسده، ما أدى إلى ترك آثاراً دموية وعلامات لدغ على جسده.

بعدما هرع الحراس بسرعة إلى مكان الحادث، اضطروا إلى استخدام طفايات الحريق لتفريق الهجوم الوحشي، ومن غير الواضح لماذا هجمت تلك الإناث على الذكر، ولكن المعروف أن الأنثى في الحياة البرية قد تقتل الذكر المسن إذا شعرت أنه لم يعد قادرًا على قيادة الغابة.

تقول «ميا»: «قررت الذهاب إلى حديقة السفاري مع والدتي وأبي لالتقاط بعض الصور للأسود، ونحن نمر لاحظت أن تلك اللبؤات تحيط بالذكر، وكانوا يلدغونه في ساقيه الخلفيتين ورقبته ويعلقونه على الأرض، بدا الأمر شريراً حقًا ويمكنك أن ترى في عينيه أنه يقترب من الموت.»

وأضافت: «كانت هناك 3 سيارات جيب سفاري داخل المنطقة محيطة باللبؤات، لمحاولة تفريقهم، والرش بالمطفأة..ويمكن أن يكون هناك عدة أسباب تجعلهم يهاجمونه؛ قد يكون بسبب أعتقادهم أنه أكبر من أن يكون زعيمهم أو وقد يكون الخلاف على طعام، وقد يكون بسبب محاولته الاقتراب من واحدة منهم، لكنها غضبت، ما دعاهم إلى التكتل عليه ومحاولة قتله».

تؤكد «ميا» التي صورت الواقعة عن طريق الصدفة «أنه كان من المذهل مشاهدة ملك الغابة وهو ضعيف بهذا الشكل، يمكنك رؤيته في الصور وهو يطلب المساعدة، كان يعاني من علامات العض والقطع على ساقيه الخلفية، وكان مصابا للغاية، يمكنك أن ترى الرعب في عينيه».

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved