الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص يضع اللمسات الأخيرة للألعاب الإقليمية التاسعة بأبو ظبي 2018

آخر تحديث: الخميس 7 ديسمبر 2017 - 5:02 م بتوقيت القاهرة

شهد مقر اللجنة العليا المنظمة للألعاب العالمية الصيفية أبوظبى2019  بالعاصمة الاماراتية ، و على مدى اليومين الماضيين اجتماعا موسعا بين الرئيس الاقليمي للأولمبياد الخاص الدولي المهندس أيمن عبد الوهاب ووفد من الرئاسة الاقليمية ضم د. عماد محي الدين مدير عام الرياضة والتدريب وشريف الفولي مدير عام الالعاب والمسابقات ، واللجنة التنفيذية للألعاب العالمية ومديرها التنفيذي بيتر ويلير لوضع اللمسات النهائية والترتيبات لاستضافة أبوظبي للألعاب الاقليمية التاسعة مارس 2018 والتي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولى عهد أبو ظبى .

وتشهد ولأول مرة مشاركة 15 دولة افريقيا واوربية واسيوية بالإضافة الى 18 دولة من دول المنطقة ، ويبلغ العدد الإجمالي للمشاركين 1788 مشاركا من بينهم 1249 لاعبا ولاعبه يشاركون في 16 رياضة أولمبية الى جانب كرة السرعة كرياضة استعراضية ، بجانب 5 مؤتمرات إقليمية تقام على هامش الالعاب، وتشارك مصر فى هذه الالعاب ببعثة قوامها 160 فردا بينهم 116 لاعبا تشارك بهم فى 16 رياضة وهى جميع الرياضات التي تشهدها الالعاب الاقليمية .

وحرص الرئيس الإقليمي ووفد الرئاسة لعمل اجتماعات مع كل لجان الألعاب للوقوف على ما تم من انجازات ، ووضعها فى جداول زمنية ، كل لجنه فيما يخصها من اعمال ، وتكرار عقد اجتماعات مماثلة لمتابعه ما تم انجازه ، خاصة وان الامارات لها تجربتين سابقتين مع الالعاب الاقليمية ، حيث استضافت الالعاب الخامسة 2006 ( دورة زايد الخير ) والسادسة في أبو ظبى 2008 ، أي ان هناك تجارب سابقة للإمارات في استضاف الاحداث الخاصة بالأولمبياد الخاص .

وكان الرئيس الإقليمي قد أشار بأن ساعة العمل قد دقت فلم يتبقى الا 100 يوم أو يزيد قليلا على انطلاق الحدث الإقليمي ، وان أهميته أنها تعد العابا تجريبية ، والعالم كلة يترقبها على اعتبار أنه مؤشر للألعاب العالمية الحدث الاكبر في تاريخ الاولمبياد الخاص والذى يشهد مشاركة 177 دولة يمثلهم 7000 لاعب ولاعبه اضافة الى اعداد المشاركين من مدربين واداريين  واعلاميين حيث يصل العدد الإجمالي الى 10 الف  شخص، وانه من المنتظر أن يتابع تلك الالعاب نصف مليون متابع ، ومن هنا كان ضروريا عقد ذلك الاجتماع الهام مع اللجنة التنفيذية .

مؤكدا بأنه ومع اقتراب موعد انطلاق الألعاب الإقليمية  التاسعة للأولمبياد الخاص لعام 2018 فإن الفرصة مثالية أمام العاصمة الإماراتية أبوظبي لإحداث تغيير جذري في نظرة المجتمع تجاه الإعاقة الفكرية ومنحهم التقدير الذي يستحقونه، وأن عام 2018 عام الالعاب الاقليمية سوف يواكب احتفالنا بمرور 50 عاما على انطلاق الأولمبياد الخاص، وهناك مساعٍ حثيثة، للتركيز على نشر القيم الإنسانية التي يتسم بها الأولمبياد الخاص والتي تشمل الاحترام والتسامح بين المجتمعات كافة ومكافحة الظلم. إنها فرصة بالغة الأهمية بالنسبة لنا جميعًا في هذه المنطقة من أجل فهم هذه القيم وتكريس أنفسنا لها، فالحدث يشكل  فرصة مثالية للجميع في المنطقة لنشر القيم الإنسانية يمكننا أن نصوغ علاقات أكثر انسجامًا مع القادة والحكومات، وأن نؤدي دورًا مهماً لاجتماع قادة المستقبل لتوفير غد أفضل.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2017 ShoroukNews. All rights reserved