بيان لجنة الدراما يثير جدلًا بين المؤلفين ويصفونه بـ«خانق للإبداع».. وفاضل: «فهموا البيان خطأ»

آخر تحديث: الخميس 8 فبراير 2018 - 10:22 ص بتوقيت القاهرة

لن نحدد موضوعات للمؤلفين.. ولكننا نضع أولويات وفقا لتوجه الدولة فى مرحلة دقيقة

نفى المخرج محمد فاضل ــ رئيس لجنة الدراما المنبثقة من المجلس الاعلى للاعلام ــ أن هناك اتجاها لفرض موضوعات بعينها للمؤلفين، يكتبون فيها ولا يخرجون عنها، كما أشيع مؤخرا.
وقال فى تصريحات خاصة لـ«الشروق» حينما عقدت اللجنة اجتماعا مع اعضاء غرفة صناعة السينما وبحضور بعض منتجى الدراما التليفزيونية، تناقشنا كثيراعن محتوى الاعمال الدرامية والرسائل التى تحملها المسلسلات ومدى تأثر الجمهور بها، وهى نقطة غاية فى الاهمية، فالعمل الدرامى الذى يدخل البيوت بلا استئذان له أهمية كبيرة وتأثيرلا يستهان به على عقل ووجدان الناس، واتفقنا جميعا أن كثيرا من الاعمال الدرامية بها خلل، وتحمل مضامين هدامة للمجتمع، وهناك اعمال تمحو الشخصية المصرية وتصدر لنا نماذج سلبية.
وأضاف: وعليه ارتأينا وضع ورقة عمل لمناقشتها فى المؤتمر المزمع عقده قريبا، والذى سندعو لحضوره كل المؤلفين والمخرجين وصناع العمل الدرامى، أما عن ورقة العمل التى خرجت فى صورة بيان، فلقد اتفقنا فى الاجتماع أن هناك أولويات لموضوعات يحتاجها المجتمع فى الوقت الراهن، وكلمة اولويات هنا لا تعنى ابدا اننا نوجه المؤلفين لكتابة موضوعات بعينها، وأتصور ان غضب وثورة المبدعين لا محل لها من الاعراب ومبنية على فهم خاطئ للبيان وأطالبهم بإعادة قراءته مرة اخرى، فنحن قلنا اولويات ولم نشترط أن الكتابة فى هذه الأولويات وكفى، ولكن نحن فى مرحلة بناء مجتمع، وعليه لابد أن تقدم الدراما مساندة حقيقية فى هذه المرحلة، وعلينا أن نستعيد كلمات الرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى يؤكد أهمية الدراما وتقديم اعمال جيدة تسمو وترقى بالمشاهدين، بدلا من تصدر السلبيات لهم، وكم من المرات تحدث الرئيس عن المرأة ودورها فى بناء المجتمع، لكن للاسف كثير من الاعمال تعاملت مع المرأة المصرية بشكل مؤسف أساء لصورتها.
وأكمل: لن نملى على احد كتابة أى موضوع، فنحن كتبنا ورقة عمل قابلة للنقاش، إذًا فالامر لا يعد مجرد اقتراح نطرحه للحوار وليس فرضا والزاما على المبدعين، فنحن ما زلنا نؤكد ان حرية الابداع مكفولة للجميع وهى الحرية التى طالما كنت متمسكا بها ومحاربا لها طوال عمرى.
جدير بالذكر أن عددا كبيرا من المؤلفين والمبدعين شنوا هجوما شديدا على اعضاء لجنة الدراما «عقب اجتماعها مؤخرا مع اعضاء غرفة صناعة السينما، ومنتجى الدراما التليفزيونية بسبب البيان الذى اصدرته اللجنة عقب الاجتماع، وتضمن موافقة كل الحضور على صياغة ورقة عمل بأولويات موضوعات المحتوى التى يحتاج اليها المجتمع فى المرحلة الراهنة لتكون دليلا للعاملين فى الانتاج الفنى على ان يتم مناقشة هذا الورقة فى مؤتمر يعقد قريبا بحضور المؤلفين والمخرجين.
وهو الامر الذى اثار انزعاج المبدعين واعتبروه تدخلا صريحا فى العمل الابداعى، ومحاولة لتوجيه الكاتب ليكتب وفقا لتوجيهات وإملاءات.. وبادر كل واحد منهم بكتابة رفضه الصريح لهذا الامر عبر صفحاته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، فكتب المؤلف عمرو سمير عاطف: إن تحديد موضوعات للمؤلف «كلام فارغ» ولو حاولوا يطبقونه بالعافية فسوف تنتهى الدراما.
وقال: أظن ان الهدف الحقيقى من اللجنة هنا هو خنق الدراما وإنهاء وجودها.
وقام المنتج محمد العدل بمشاركة عدد من «البوستات»« تهاجم لجنة الدراما وتصف اعضاءها بـ«شرطة الاخلاق».
كما نشر الفنان صبرى فواز «بوست» على صفحته الخاصة ايضا يرفض فيه هذا الامر ويصف بـ«العيب».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved