فلسطين: نؤمن بحل الدولتين.. وعلى إسرائيل الاستجابة للمجتمع الدولي

آخر تحديث: الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 9:38 م بتوقيت القاهرة

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، العالم بالضغط على إسرائيل لكسر الحصار عن غزة، حيث إن 70% من أهلها لم يتمكنوا من مغادرة القطاع بسبب الحصار، مضيفًا: «نؤمن بحل الدولتين وعلى إسرائيل أن تستجيب للمجتمع الدولي».

وأضاف «الحمد الله»، في تصريح لفضائية «العربية» الإخبارية، مساء الجمعة، أن الاستيطان هو بمثابة سرطان ينهش الجسد الفلسطيني ويمثل عقبة أمام أي تسوية، مطالبًا بتطبيق القرارات الدولية الخاصة بتجميد إقامة المستوطنات الإسرائيلية.

وتابع أن المعابر تعمل الآن بشكل مقبول، موضحًا أنه يتم التواصل بشكل إيجابي مع السلطات المصرية لضبط الحدود.

واستطرد أن الفصائل الفلسطينية ستجتمع في القاهرة لمناقشة الترتيبات الأمنية المقبلة، مشددًا أنه يجب على كل الفصائل أن تضع المصلحة الوطنية العليا نصب أعينها.

وأشار إلى معاناة بلاده إلى من نقص الإعانات المالية المقدمة للحكومة بمعدل 70%، حيث إن الدول المانحة لم تقدم إلا ثلث ما التزمت بتقديمه في عام 2012، متابعًا أنه سيقوم بزيارات إلى الدول المانحة لمخاطبتهم من أجل استكمال تنفيذ تعهداتهم بشأن دعم فلسطين.

وأكد أن فلسطين تنظر إلى المصالحة بشكل جاد، لكن يجب وضع الأمن الفلسطيني في الاعتبار، مضيفًا أن أي حكومة فلسطينية يجب أن تكون ذراعًا تنفيذيًا لتحقيق المصالحة، التي ستتجه الدولة بعدها إلى إقامة انتخابات رئاسية وتشريعية.

واستطرد: «كنت سعيدًا بالاستقبال الشعبي للوفد الحكومي في الغزة، وهذا الاستقبال العفوي دليل على رغبة الشعب في القيادة الشرعية، ونعمل حاليًا على إعادة إعمار القطاع بعد الدمار الذي لحق به، ونسعى لإقامة محطة لتحليل المياه بغزة، لكن ذلك يحتاج إلى أموال طائلة».

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2017 ShoroukNews. All rights reserved