مواطن التراث والحضارة فى جداريات نجلاء سلامة

آخر تحديث: الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 10:13 م بتوقيت القاهرة

بريشة ملونة تبرز أحداث التاريخ وملامح التراث، تجد نجلاء سلامة الفنانة التشكيلية ضالتها فى رسم جداريات تسطر معالم مصر أمام طلابها فى المدارس؛ لزيادة الانتماء الوطنى ومعرفة رموز مصر التاريخية.
بالرغم من تنقلها العديد بين المدارس المصرية، لكنها دائما ما تصر على تقديم جداريات تحمل رسائل جمالية لطلابها، تعزز من خلالها مواطن الانتماء والاعتزاز بوطنهم، وتقول سلامة: «الأسرة المصرية دائما ما تلتفت إلى الفن وتجله، ولذلك حاولت تقديم بعض الرموز الوطنية ومراكز التراث على جداريات تلفت أنظار المارة، ويتطلع الكل إلى مواطن الجمال فى مصر وتراثها.
جدارايات نجلاء لا تقتصر فقط على المدارس، بل تسعى أيضا إلى تجميل بعض المناطق البارزة فى الشوارع، وتقول: « قدمت العديد من الجداريات التى تبرز معالم التراث فى المدارس حتى نعزز فى روح الطالب مواطن الجمال والحب لوطنهم، لكن بعد الانتهاء من مجموعة أحلم بوطن كالأوطان سوف أتوجه إلى تلوين جداريات الشوارع أيضا لوحات تجسد معالم الحضارة».
عملى المدرسى لا يحصرنى حول هذه النوعية من اللوحات الفنية، لكننى أصر على تقديم لوحات التراث، حتى نستحضر معالم تلك الحضارة التى غابت فى نفوس أبنائنا»، نجلاء معلقة على أسباب تركيزها الدائم على ذلك النوع من اللوحات، مشيرة إلى أن المدراس التى عملت بها لا تجبرها على جداريات التراث بل هى من تبدأ فى ذلك لإعانة الشباب واستحضار مواطن الجمال فى بلدهم.
بالرغم من عملها الفنى كفنانة تشكيلية وتقديمها للعديد من الأعمال فى مهرجانات دولية، لكنها دائما ما تصر على العمل فى المدارس، وتقول سلامة: « نقدم اللوحات حتى يتأثر الناس بها، إذا الأولى فى هذا الأمر هو الجيل الناشئ الذى يسعى إلى معرفة معالم الحضارة، ورغم يسر الحال إلا أن الأولوية عندى مدارس النشء والشباب».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved