«التموين»: نسبة إقبال المواطنين على تصحيح بيانات البطاقات «لا تذكر»

آخر تحديث: الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 1:27 م بتوقيت القاهرة

• الحذف الفوري عقوبة المتقاعسين نوفمبر المقبل


قال مصدر مسئول بوزارة التموين إن نسبة إقبال المواطنين على تصحيح بيانات بطاقاتهم التموينية «لا تذكر»، مقارنة بأعداد البطاقات التي تحتوي على أخطاء وتحتاج للتحديث والتي وصل عددها إلى 1.5 مليون بطاقة، مضيفا أن الوزارة لم تدخر أي جهد في تعريف المواطنين أصحاب البطاقات التي تحتاج إلى تصحيح بياناتها بخطورة الوضع الراهن بالنسبة لحصصهم من الدعم.

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ«الشروق»، أن الوزارة خصصت موقع «دعم مصر» لتسهيل تعريف كل مواطن بموقف بطاقته التموينية، حيث يقوم المواطن بكتابة رقم بطاقته التموينية ورقمه القومي، وفي حالة ظهور بطاقته على الموقع سيكون في حاجة لتصحيح بعض البيانات الخاطئة، وإن لم يجدها تكون بيانات بطاقته صحيحة ومكتملة ولا تحتاج للتصويب.

وأكد المصدر أن وزير التموين الدكتور علي المصيلحي، أعطى مهلة لأصحاب البطاقات لتصحيح بياناتهم حتى بداية شهر نوفمبر المقبل؛ لتنتهي المهلة بالتزامن مع نهاية فترة إضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى لإغلاق ملف قاعدة البيانات بعد التأكد من استحقاق كل فرد مقيد بها ويستفيد من منظومة دعم السلع والخبز.

وذكر أن الحذف الفوري من قاعدة البيانات ومنظومة الدعم هي عقوبة كل متقاعس عن تحديث بيانات بطاقته التموينية بعد انتهاء المهلة نوفمبر المقبل، مؤكدا أن الوزارة اتاحت فرصة تحديث البيانات عدة مرات خلال العام الجاري، بعدما وفرت كافة السبل أمام المواطنين من أصحاب البطاقات سواء من خلال المكاتب التموينية أو من خلال الموقع الإلكتروني.

وأوضح أنه في حالة حذف أي بطاقة تموينية من منظومة الدعم بعد انتهاء المهلة المحددة، لن يكون هناك سبيلا لإعادتها مجددا، وسيتوجب على المواطن صاحب البطاقة تقديم طلب استخراج بطاقة تموينية جديدية وسيسير في خطوات إنشاءها كأي فرد آخر، وسيصبح وكأنه لم يكن بالمنظومة من الأساس، لافتا إلى أن كافة المواطنين الآن أمامهم الفرصة لتجنب ذلك من خلال الدخول على موقع «دعم مصر» وتصحيح بيانات بطاقاتهم.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2018 ShoroukNews. All rights reserved