«التعليم» تدعم طلاب بئر العبد نفسيا ومعنويا وقوافل تعليمة وتربوية لهم

آخر تحديث: الخميس 30 نوفمبر 2017 - 8:25 م بتوقيت القاهرة

- حجازى: إعفاؤهم من المصروفات الدراسية.. وعدم إدراج مقرر ديسمبر فى المناهج عليهم

قال رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم رضا حجازى: إن الوزارة تسعى بخطوات حثيثة لتقديم جميع أوجه الدعم النفسى والمعنوى والتربوى لطلاب بئر العبد فى شمال سيناء، واتخذت مجموعة من الإجراءات بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء.

وتمثلت تلك الإجراءات بحسب تصريحات حجازى، توجيه خطة القوافل التعليمية التى يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة خلال الفترة الراهنة؛ لتقديم الدعم التربوى والتعليمى اللازم لطلاب إدارة بئر العبدالتعليمية بشكل مكثف.

وأشار رئيس قطاع التعليم، إلى سداد العجز فى معلمى وإداريى مدارس قرية الروضة ببئر العبد، وتكليف مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء بتوجيه قوافل نفسية واجتماعية، وتأهيلهم نفسيا واجتماعيا لتجاوز آثار الحادث الأليم، إضافة إلى إرسال قوافل تعليمية من معلمى وموجهى مختلف المواد الدراسية بالإدارات التعليمية المجاورة.

كما تم تكليف موجهى المواد الدراسية، بعدم إدراج الجزء المخصص من المناهج الدراسية بخطة توزيع المنهج المقررة خلال شهر ديسمبر فى امتحانات نهاية الفصل الدراسى الأول للعام الحالى لطلاب صفوف النقل بمدارس إدارة بئر العبدالتعليمية؛ واقتصارها على الإطلاع فقط.

وأوضح حجازى، أنه سيتم صرف قيمة التأمين المستحقة لأسر الطلاب مصابى وضحايا الحادث الإرهابى بشكل فورى، والتأكيد على إعفاء طلاب مدارس محافظة شمال سيناء بصفة عامة، وطلاب مدارس قرية الروضة بمركز بئر العبدبصفة خاصة من سداد المصروفات الدراسية للعام الدراسى الحالى 2017/2018، مشيرا إلى أنه تم تكليف الإدارة العامة للمشاركة المجتمعية بديوان عام الوزارة؛ بتقديم جميع المساعدات العينية لأسر طلاب مصابى وضحايا الحادث بقرية الروضة.

وقال حجازى فى تصريحات لـ«الشروق»، إن حذف الوحدة الأخيرة من المناهج لسنوات النقل التى تعد مطلبا لأولياء الأمور فى الوقت الحالى، أمر لم تحسمه الوزارة بعد، مضيفا أن مدير عام تنمية المواد بالوزارة هو المختص بتحديد إذا ما كان الأمر يستدعى تخصيص جزء من المنهج فى سنوات النقل للاطلاع فقط أم لا، مؤكدا أن قطاع التعليم لم يتلق ردا رسميا بخصوص هذا الشأن.

وأوضح حجازى، أن تخصيص جزء من المنهج للاطلاع ليس أمرا عشوائيا؛ حيث إن المناهج تعتمد على التسلسل بين الصفوف الدراسية ولا يمكن حذف جزء المنهج مترتب عليه منهج العام المقبل على سبيل المثال أو حذف جزء آخر مترتب عليه عدة دروس فى العام المقبل.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2017 ShoroukNews. All rights reserved