الخميس 23 نوفمبر 2017 2:08 ص القاهرة القاهرة 15.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد تصريحات وزير المالية.. هل ترى أن زيادة أسعار السجائر تؤدي لخفض معدلات التدخين؟

عبدالعال لـ«النواب الأمريكى»: تخفيض المساعدات لمصر يضر بعلاقات البلدين

كتبت ــ رانيا ربيع:
نشر فى : الخميس 2 نوفمبر 2017 - 9:51 م | آخر تحديث : الخميس 2 نوفمبر 2017 - 9:51 م

رئيس البرلمان: اللائحة التنفيذية لـ«الجمعيات الأهلية» لم تصدر بعد.. والقانون يهدف لمنع وصول أى أموال لتمويل الإرهاب.. وعازر: لا معاملة تمييزية ضد الأقباط فى البلاد
جدد رئيس مجلس النواب على عبدالعال، التأكيد على أن تخفيض المساعدات الأمريكية لمصر يضر بعلاقات الدولتين، فى الوقت الذى يجب فيه أن تدعم الولايات المتحدة مصر فى حربها ضد الإرهاب.

وأضاف عبدالعال، خلال لقائه والوفد البرلمانى المرافق له، رئيس مجلس النواب الأمريكى بول رايان، وزعيمة المعارضة نانسى بيلوسى والنائب ستيف سكاليس، أن تخفيض المعونات لا يعكس مجرد خلافات فى وجهات النظر، وإنما يضر بالعلاقات ويعطى انطباعا بأنها تعانى من عدم الاستقرار، فى الوقت الذى يجب فيه أن تدعم أمريكا مصر فى حربها ضد الإرهاب والديمقراطية الوليدة التى أعقبت ثورة 30 يونيو.

وحول قانون الجمعيات الأهلية، أوضح عبدالعال، أن الهدف الأساسى منه هو ضمان ألا تذهب أموال الجمعيات الأهلية إلى تمويل الإرهاب، خاصة أن العديد من هذه الجمعيات تجمع أموال كثيرة تحت شعارات تتستر بالدين، مؤكدا أن أى سلبيات سيكشف عنها تطبيق القانون الذى لم تصدر لائحته التنفيذية بعد، ستتم معالجتها على الفور؛ لأن مصر حريصة على إيجاد مجتمع مدنى قوى.

من جانبها أوضحت زعيمة المعارضة الأمريكية نانسى بيلوسى، أنها تتفهم القلق المصرى من تمويل الإرهاب، مع تأكيدها على ألا يؤثر ذلك على حرية الجمعيات الأهلية العاملة فى مصر.

وباستفسارها عن وضع الأقباط فى مصر، أكدت عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ماريان عازر، أنه لا توجد أى معاملة تمييزية ضد الأقباط فى مصر، والكل مسلم ومسيحى، يعيش تحت مظلة الوطن كمواطنين متساويين فى الحقوق والحريات، دون أى تفرقة فى أى مجال.
وعلى الصعيد الاقتصادى، تطرقت المباحثات إلى أهمية زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر، لاسيما بعد صدور قانون الاستثمار الجديد الذى قدم ضمانات وتسهيلات عديدة للمستثمرين الأجانب.

وعلى المستوى الإقليمى، تطرقت المباحثات إلى الدور الكبير الذى قامت به مصر فى تحقيق المصالحة الفلسطينية كخطوة نحو استئناف عملية السلام كى تكون هناك دولة فلسطينية مستقلة تعيش فى أمن وسلام جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

فى ختام اللقاء، أكد رئيس مجلس النواب الأمريكى بول، أن الولايات المتحدة تدعم مصر وتقف معها، خاصة فى حربها ضد الإرهاب، ومشيدا بدورها الرائد فى تهدئة الاضطرابات فى المنطقة.

وبنهاية اللقاء اقترح عبدالعال على نظيره بول رايان إنشاء جمعية للصداقة البرلمانية بين البلدين، بهدف تعزيز العلاقات وتبادل الزيارات على المستوى البرلمانى، وإقامة نوع من الحوار المستمر بين الجانبين يعالج أى اختلافات قد تظهر فى وجهات النظر حول القضايا محل الاهتمام المشترك.

وتعقيبا على حديث المعونة، قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى فى مجلس النواب كمال عامر، لـ«الشروق»، إن تخفيض المعونة الأمريكية لمصر قرار غير مناسب فى مثل هذا الوقت الذى تحارب فيه الإرهاب، موضحا أن أى تخفيض يخل بالأوضاع الحالية، مضيفا: «من الحكمة تعميق التعاون والمصلحة بين الطرفين».

وأضاف عامر: «أمريكا دولة مؤسسات، ونحن نتعامل مع متخذ القرار الأمريكى فى ظل الدبلوماسية البرلمانية بيننا والتى يمثلها حاليا على عبدالعال»، مضيفا أن للكونجرس دور مؤثر والاستجابة ترجع لمؤسسات الدولة الأمريكية فى هذا الصدد.

وعن تحرك اللجنة دوليا من أجل استكمال هذا الملف، قال: نحن بالمجلس نستمر فى دورنا ولدينا اتصالات دائمة بكل الجهات المعنية فى هذا الملف، مؤكدا أن العلاقات بين مصر وأمريكا استراتيجية ممتدة تقوم على المصالح المشتركة، وتحقق فوائد جمة للطرفين، مشيرا إلى أن مصر الآن فى حالة حرب مع الإرهاب وتواجه تحديات اقتصادية كذلك، وبالتالى فإن استمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين، يدعم الدور الإقليمى المصرى فى المنطقة، وأهمها أن مصر رائدة السلام واستقرارها يعد استقرار للمنطقة بأسرها.




شارك بتعليقك