السبت 16 ديسمبر 2017 8:38 م القاهرة القاهرة 18.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

صراعات السلفيين والصوفيين لا تؤثر على مولد «الدسوقى» بكفر الشيخ

كتب ــ محمد نصار
نشر فى : السبت 2 ديسمبر 2017 - 7:36 م | آخر تحديث : السبت 2 ديسمبر 2017 - 7:36 م

تعد كفر الشيخ من المحافظات القليلة يمتد بها صراع قوى وقديم لأكثر من 30 عاما بين السلفيين والصوفيين، وهما طرفان يتواجدان بقوة داخل المحافظة، وكل تيار له اتباعه ومريديه بالآلاف، مثل الدكتور أحمد عبده عوض فى التيار الصوفى، والشيخ أبى إسحاق الحوينى بالتيار السلفى.
ورغم الصراع ومحاولات منع التيار السلفى بالمحافظة إقامة الموالد واحتفالات الصوفيين بمولد دعاهم التاريخين، إلا أن مولد «إبراهيم الدسوقى» يقام ويستمر أسبوعا كاملا من كل عام، يحضره أكثر من مليونى زائر.
ويقع ضريح الدسوقى بالمسجد الذى سمى على اسمه، ويعتبر من أشهر الأضرحة على مستوى العالم الإسلامى والعربى، ويقسم المسجد إلى جناحين، أحدهما خاص بالرجال، والآخر للسيدات، مكون من طابقين على مساحة 600 متر، يفصل بينهما غرفة ضريح إبراهيم الدسوقى وشقيقه شرف الدين موسى، وبداخل مسجد الرجال 140 عمودا وبغرفة الضريح 8 أعمدة، بالإضافة لعدد 10 أعمدة بمسجد السيدات، وله 4 مآذن وقبة واحدة، و11 بابا رئيسيا من جميع الجهات، وبه صالون لاستضافة كبار الزوار ومكتبة إسلامية جامعة.
وهو مسجد بناه إبراهيم الدسوقى، ويعد أحد المزارات الصوفية الكبيرة فى العالم الإسلامى، حيث يقصده الآلاف من الزوار من جميع أنحاء مصر والدول العربية والإسلامية والأوروبية.
ويقام المولد فى شهر أكتوبر ويستمر لمدة أسبوع وسط إجراءات أمنية مشددة، ومن مظاهر الاحتفال، أن يمتطى خليفة المقام الإبراهيمى حصانا، ويزف به فى معظم شوارع دسوق بعد صلاة العصر فى اليوم الختامى للاحتفال.
وتقوم قوات الأمن بتأمين مداخل ومخارج مدينة دسوق وتقوم بتركيب كاميرات تصوير بمختلف شوارع المدينة وأعلى المسجد لمراقبة أى أحداث غريبة أو إرهابية أو شغب قد تحدث ومنعها قبل حدوثها.
ويقوم وزير الأوقاف، ومدير الأمن والمحافظ وقيادات المحافظة وقيادات وزارة الأوقاف والمحافظة بحضور حفل واحتفال الليلة الختامية بالمحافظة.
وقال وكيل وزارة الأوقاف بكفر الشيخ سعد الفقى: إن مسجد إبراهيم الدسوقى الأشهر على مستوى مصر والعالم الإسلامى تم ترميمه أخيرا، وافتتحه وزير الأوقاف ومفتى مصر والمحافظ خلال شهر أكتوبر الماضى خلال احتفالات مولد إبراهيم الدسوقى كتعبير عن أهميته وقيمته التاريخية العظيمة، مشيرا إلى أنه من أعظم المعالم السياحية والإسلامية العظيمة.




شارك بتعليقك