الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 2:08 م القاهرة القاهرة 29.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

تجار الخضراوات والفاكهة يرفضون تدوين الأسعار: منتجاتنا سريعة التلف

كتب ــ إسلام جابر وشريف حربى:
نشر فى : الأربعاء 3 يناير 2018 - 9:08 م | آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 9:08 م
- مصدر فى التموين: البضاعة التالفة محسوبة ضمن هامش ربح تجار التجزئة.. والقرار لا يستثنى أحدًا
رفض عدد من تجار الخضراوات والفاكهة تطبيق قرار وزير التموين إلزامهم بتدوين الأسعار على السلع والمنتجات، واصفين ذلك بـ«المستحيل»، لسرعة تلف منتجاتهم، فضلا عن تغيير أسعار سلعهم على مدى اليوم، حسب طبيعة العرض والطلب.

وفى جولة ميدانية لـ«الشروق» فى أسواق الخضر والفاكهة بمحافظتى القاهرة والجيزة، لمعرفة ردود فعل التجار بشأن سياسة تطبيق القرار، قال محمد السعدنى، تاجر فاكهة فى منطقة إمبابة، إن كتابة الأسعار على الخضراوات والفاكهة لا يعنى توحيد رواج السلعة أو ركودها بالأسواق، مشيرا إلى أن السلعة كلما شهدت ركودا انخفض سعرها تدريجيا والعكس.

واتفق محمد دياب، تاجر خضراوات فى المنطقة نفسها، أن تطبيق القرار بالنسبة لهم صعب للغاية، لتغير سعر السلعة من أول النهار إلى آخره، حيث تتغير حالة الخضراوات والفاكهة بعد مرور ساعات على عرضها، ما يجبر التاجر على تخفيض هامش الربح لتخفيف الخسارة.

فى السياق نفسه، قال محمد عواد، تاجر فاكهة فى منطقة الوراق، إنهم يضطرون إلى تغيير أسعار بعض أنواع الخضراوات والفاكهة، لتعويض ركود أنواع أخرى، وعدم تحقيق هامش ربح منها، ورفع سعر سلعة تشهد رواجا وإقبالا أكثر.

وقال خالد مصطفى، صاحب محل خضراوات وفاكهة فى منطقة بولاق، إن طبيعة سلعته المتغيرة تجعل القرار صعب التنفيذ، مؤكدا أن هناك تفاوتا فى الجودة بين أنواع وأخرى، فضلا عن عوامل الجو المتغير التى تسبب تلف بعض السلع.

وقال مصدر مسئول فى وزارة التموين، إن كتابة الأسعار على السلع أمر لا مفر منه، حيث يسرى القرار على جميع السلع والمنتجات، مضيفا أن قيمة البضاعة التالفة من سلع الخضراوات والفاكهة محسوبة ضمن هامش ربح تجار التجزئة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك