الثلاثاء 24 أبريل 2018 8:20 م القاهرة القاهرة 18.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد انتشار لعبة الحوت الأزرق.. هل تؤيد إصدار قانون لتقنين الألعاب الإلكترونية؟

تأجيل محاكمة خالد علي في «الفعل الفاضح» إلى 7 مارس.. وتغريم أعضاء لجنة فحص الفيديو

جلسة المحامى خالد على تصوير ابراهيم عزت<br/>
جلسة المحامى خالد على تصوير ابراهيم عزت
محمد مجدي
نشر فى : الأربعاء 3 يناير 2018 - 5:27 م | آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 5:27 م

قررت محكمة جنح مستأنف الدقي، المنعقدة بمحكمة شمال الجيزة، تأجيل نظر استئناف المحامي خالد علي، على حكم حبسه 3 أشهر في قضية ارتكاب «فعل فاضح» بإشارة بيده عقب حصوله على حكم ببطلان التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، لجلسة 7 مارس المقبل، لحضور اللجنة الفنية المكلفة بفحص مقاطع الفيديو من اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مع تغريم كل من أعضائها 400 جنيه لتغيبهم عن حضور جلسة اليوم.

وعرضت المحكمة، مقطع فيديو من «صدى البلد» في برنامج «على مسئوليتي»، وهو الحرز الرئيسي بالقضية، ظهر فيه خالد علي، يقود الهتاف عقب حكم المحكمة الإدارية العليا، بمصرية جزيرتي تيران وصنافير في يناير الماضي، ويلوح بإشارات بذيئة.

كما عرضت المحكمة 3 مقاطع أخرى، أظهرت خالد علي، يخرج من بوابة مجلس الدولة ويحمل على الأعناق، ويردد بعض الهتافات، ويصفق بيديه ويلوح بيديه ولم تظهر الإشارة المسيئة التي ظهرت في الفيديو الأول.

واستمعت المحكمة لسامي محمد، عضو اللجنة الفنية الاستشارية لفريق الدفاع عن خالد علي، وقال: إنه أعد تقريرا حول الفيديو الذي توجد به الإشارة البذيئة ومدته 42 ثانية، وتبين أنه في الثانية 24 من الفيديو ظهر إصبع زائد في اليد اليسرى.

كما استمعت المحكمة إلى الكاتبة والناقدة السينمائية ماجدة خير الله، عضو اللجنة الاستشارية، التي قالت إنها لاحظت في الفيديو حركة غريبة بإصبع زائد يختلف لونه وطوله عن باقي الأصابع، واصفة تقرير لجنة اتحاد الإذاعة والتليفزيوني بـ«غير الاحترافي»، مؤكدة أن «الفيديو تعرض للتلاعب والعبث»، وأثبتت المحكمة في محضر الجلسة أن اللجنة الفنية الاستشارية أجمعت على وجود تركيب وتلاعب بحركة اليد.

وعقب عرض المقاطع للمحكمة، قال خالد علي: «والله لم أفعلها.. هناك اختلاق كبير في هذا الأمر.. مشكلتي ليست في سمعتي السياسية، لكن خسارتي في مهنتي، والقضية ملفقة ولدي مشاكل مع رجل الأعمال محمد أبو العينين، (مالك قناة صدى البلد التي بثت الفيديو)؛ لأني محامي لعدد من العاملين معه».

وأضاف «بصراحة القضية والبلاغ اتعملوا علشان ترشحي لانتخابات الرئاسة.. أنا أؤسس حزبًا سياسيًا.. وفوجئت بالبلاغ يقيد ضدي مع تجهيزي للترشح لانتخابات الرئاسة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك