الخميس 18 يناير 2018 8:03 م القاهرة القاهرة 18.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل حررت توكيلا لأحد المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة؟

عمرو موسى: المنطقة فى طريقها لوضع جديد.. ومن يحتمى بالدول العظمى «عريان»

كتب ــ على كمال:
نشر فى : الأربعاء 3 يناير 2018 - 9:54 م | آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 9:54 م
قال الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، إن «المنطقة العربية فى طريقها إلى وضع جديد وأنه جار البحث فى كيف يكون النظام الإقليمى المقبل، مؤكدا أنه قادم لا محالة»، مضيفا: «نحن كمواطنى الدول العربية لابد أن ندعو حكوماتنا إلى التدبر».

وشدد فى مقاله المنشور فى جريدة الشرق الأوسط، اليوم، على أن من يحتمى بالدول العظمى سيظل «عريانا»؛ لأن الأمر فى حقيقته لن يتعلق أبدا بحماية هذه الدولة أو مصالحها، وإنما بتحقيق بمصالح الجانب الأقوى، وفى اللحظة التى يتم فيها ذلك سيسقط الجانب الأضعف، مدللا: «ألم نر ما حدث لشاه إيران، وللشخوص التى سقطت فى أيام الربيع العربى وكانت كلها محمية».

ووجه رسالة إلى الحكام العرب قائلا: «نحن فى القرن الحادى والعشرين ومن يتصور أن ما جرى فى القرن العشرين يمكن إعادة إنتاجه سيهزم، أم أنكم قد عقدتم العزم على وضع نهاية للحياة الجماعية العربية، وأن يذهب كل فى الطريق التى تحلو له».
وأضاف: «من يعتقد أنه يمكنه أن يستخدم إسرائيل فى خطة أو سياسة ضد إيران مثلا، سيكتشف أن إسرائيل هى التى تستخدمه، والبلدان ستتفاهمان فى لحظة ما قريبة دون أى اهتمام بموقف العرب أو مصالحهم، ومن يؤمن بأن أمريكا تملك أوراق اللعبة الإقليمية كلها، أو 99% منها مخطئ».

وتابع أن «التنازل فى القضية الفلسطينية، أو القول بأن للفلسطينيين ربا يحميهم، ولنا مشاكلنا الأهم خطأ استراتيجى جسيم، فالقضية التى نتمسك بها وبموقفنا الجرىء فيها، يمكن أن تخلق للعرب (كروتا) سياسية مهمة، تعمل أثرها فى الترتيبات الإقليمية العادلة لصالح فلسطين ولصالح مجموعة العرب».

 




شارك بتعليقك