الأربعاء 25 أبريل 2018 8:38 ص القاهرة القاهرة 17.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد انتشار لعبة الحوت الأزرق.. هل تؤيد إصدار قانون لتقنين الألعاب الإلكترونية؟

«الأزهر»: تهنئة الأقباط بأعيادهم من أعمال البر.. وتكفير الإرهابيين لن يثنيهم عن أعمالهم

إيفون مدحت 
نشر فى : الأربعاء 3 يناير 2018 - 11:02 م | آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 11:02 م
قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، إن الاحتفال بعيد الأقباط محسوم عند الأزهر منذ زمن طويل، متابعًا أن القيادات السياسية ومن بينهم شيخ الأزهر اعتادوا الذهاب إلى الكاتدرائية لتهنئتهم سنويًا.

وأضاف «شومان»، خلال لقائه ببرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، مع الإعلامي معتز الدمرداش، مساء الأربعاء، أن «تصريحات علماء الأزهر كلها تؤكد احتفال المسلمون بميلاد سيدنا عيسى، كما يحتفلون بميلاد سيدنا محمد، لذلك الحديث في هذه المسألة يضيع وقت المواطنين في قضايا محسومة»، مستطردًا: «أمرنا الله سبحانه بالبر بالمسيحيين، وتهنئتهم تعد من أعمال البر».

وتابع أن الأزهر موقفه واضح من الإرهاب، وعقد الكثير من المؤتمرات العالمية لمكافحة الإرهاب والتطرف، مؤكدًا أن الأزهر أخرج توصيات بهذا الصدد في غاية الأهمية.

واستطرد: «الجماعات الإرهابية والمتطرفة هي جماعات ضالة ومضللة ولا تتبع الدين الإسلامي، والأزهر يصفهم بأنهم محاربين ضد الله ورسوله، ولهؤلاء الإرهابيين أشد العقوبات في الإسلام، وهي الصلب، الذي لم ترد في الإسلام إلا لعقوبة الإرهابيين».

وأكمل: «نحن لا نملك أن نكفر أحدًا أو أن نحكم بالإيمان على آخر، فمسائل التكفير لا يملكها الأزهر، بل القضاء بعد التحقيقات»، مضيفًا: «هؤلاء الإرهابيون ليس لهم دينًا وإنما يستغلون الدين لإقناع الشباب بأفكاره، وشيخ الأزهر أكد أن قتلهم واجب شرعي ولكن دون تكفير». 

وأوضح أن الإرهاب لن يتوقف عن جرائمه بتكفيره من قبل الأزهر؛ لافتًا إلى أن الحكم بتكفيرهم يعد ترفيه ومنحة لهم ويمكنهم من الإفلات بجرائمهم، مضيفًا: «لو إرهابي اتكفر وهو بيتحاكم هيقول إنه رجع للإسلام كذبًا وهينطق الشهادتين، والرجوع للإسلام يمحي ما قبله، وبالتالي لن يتم محاسبته».

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك