الإثنين 16 يوليو 2018 2:56 ص القاهرة القاهرة 26.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

الملك سلمان وعبدالعال يناقشان تعزيز العلاقات المصرية ــ السعودية

أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 3 يناير 2018 - 7:31 م | آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 7:31 م

رئيس مجلس النواب: تفاهمات كبيرة واتفاق فى المواقف بين القاهرة والرياض
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فى مكتبه بقصر اليمامة فى الرياض، اليوم، رئيس مجلس النواب على عبدالعال، والوفد البرلمانى المرافق له.

واستعرض الجانبان مستقبل العلاقات بين البلدين، خلال اللقاء الذى حضره رئيس مجلس الأمين العام لمجلس النواب المستشار أحمد سعدالدين، ورئيس ائتلاف دعم مصر، محمد السويدى، ورئيس لجنة الشئون العربية سعد الجمال، ورئيس لجنة حقوق الإنسان علاء عابد، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، أحمد خليل، وسفير مصر لدى المملكة ناصر حمدى.

وشارك فى اللقاء رئيس مجلس الشورى السعودى، عبدالله بن محمد آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء، مساعد بن محمد العيبان، ووزير الدولة للشئون الخارجية نزار بن عبيد مدنى.

وفى السياق أكد عبدالعال أهمية العلاقات الثنائية بين مصر والسعودية، وأشار خلال اجتماعه مع رئيس مجلس الشورى السعودى، اليوم، إلى التفاهمات الكبيرة والاتفاق فى المواقف والآراء خاصة خلال الفترة الأخيرة، على نحو يعكس مدى عمق وترابط العلاقات بين البلدين الشقيقين، ما يتطلب البناء عليه فى الفترة المقبلة باستمرار التنسيق والتشاور فى كل الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ولفت عبدالعال إلى تشكيل جمعية الصداقة المصرية السعودية بمجلس النواب المصرى، برئاسة النائب سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية، لما لها من أهمية فى دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة على الصعيد البرلمانى.

واتفق الجانبان ــ خلال اللقاء ــ على أهمية تكثيف العلاقات البرلمانية بين البلدين، سواء من خلال جمعيات الصداقة البرلمانية المتبادلة بين مجلس النواب المصرى ومجلس الشورى السعودى، أو من خلال تكثيف اللقاءات وتبادل الخبرات بين البرلمانين.
كما اتفق الجانبان على أن الوضع الحالى الذى تمر به المنطقة العربية يستلزم التوحد كجبهة واحدة لمواجهة المخاطر العميقة والمتسارعة التى تتعرض لها المنطقة، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب لتداعياته الخطيرة على أمن واستقرار المنطقة ككل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك